الرئيسية / جرائم وحوادث / يمنية قتلت مغتصبها.. فحكم عليها بالإعدام! شاهد الفيديو

يمنية قتلت مغتصبها.. فحكم عليها بالإعدام! شاهد الفيديو

انتشرت منذ ما يزيد عن عام حوادث اغتصاب مختلفة وتحرش جنسي بالنساء في مدن يمنية عدة، وبسبب العادات والتقاليد يتم عادة طمس ملابسات هذه الجرائم لتبرئة المعتدي فتتحول العدالة بذلك الى مجرد حلم بعيد المنال بالنسبة الى ضحايا هذه الاعتداءات لا يسلم الشرف الرفيع من الأذى.
رجاء الحكمي قصة مواطنة يمنية حاولت أن تدافع عن عرضها وشرفها فكان أن قَتَلت من اعتدى على حُرمة بيتها قبيل منتصف الليل، وكان القضاء اليمني لها بالمرصاد، وبدلاً من أن يبري ساحتها على فعلها الشريف العفيف كافئها بحكم الإعدام! ما الذي يجري في اليمن!MBC في أسبوع، تابع قضيتها..
من خلف ِ القضبان نادت الشرفاءَ لينجدوها وينقذوها من موت ٍيساورُ روحَها الفتية َما بين الفينة والأخرى. رجاء الحكمي امرأة ٌفي ربيع ِالعمر حُكمَ عليها بالاعدام بسبب دفاعِها عن عرضِها. القصة ُبدأت عندما قام أحدُ شبان ِمديرية الحزم الواقعة ِفي مدينة إب بمراقبة ِمنزل ِرجاء من اجل مهاجمتِها ليلا” والاعتداءِعليها لكنها استطاعت الدفاعَ عن نفسِها باستخدام ِ مسدس ٍحربي اردت به المعتدي قتيلا. ومن اجل ِاخفاءِ ملابسات ِالحادثة قام اهلُ المعتدي، الذين يتمتعون بنفوذ ٍ كبير ٍفي القرية، بالتلاعب ِبمسرح ِالجريمة والعَبَثِ بالادلة ِ بدءا من السلاح ِ المستخدم وانتهاءا بالادوات ِالتي كان يحملُها والتي ضمت مِقصا لقطع ِشبك ِالنافذة وضوءا كاشفا اضافة الى مسدس ٍ خاص. حركت هذه الحادثة ُ المؤلمة مشاعرَ الشارع ِاليمني حتى غدت قضية َ رأي عام في وطن ٍأرهقته كثرة ُ النزاعات ِوالحروب ِوالبحث ِعن العدالة ِالضائعة.
السجينة رجاء الحكمي قالت:”ما كنت أتوقع أني أحتكم حكم الإعدام لأني كنت متوقعة يقولوا انو هذه القضية هي دفاع عن الشرف هذا ظلموا لازم يحققوا العدالة وانو الحكم بالإعدام مش مخوفة لي بس بل لجميع الشريفات ، الموت حق بس أي وحدة شريفة مش حا تقدر تدافع عن شرفها وهذا الحكم صدر بحقها”.

عن ابو محمد

شاهد أيضاً

طباعة ثلاثية الأبعاد تنهي إعاقة بطة عرجاء

بالفيديو:-طباعة ثلاثية الأبعاد تنهي إعاقة بطة عرجاء

كثر الحديث في الآونة الأخيرة عن الطباعة ثلاثية الأبعاد ومجالات استخدامها الواسعة، لا سيما في …

3 تعليقات

  1. لا حول ولا قوه الا بالله هذا حالنا في اليمن كل من له سلطه او واسطه بيدوس على الناس وفوق هذا كله بيكون الحق له  (حكم القوي على الضعيف)

  2. الله يعينها و يصدرها على تعبها
    أمين

  3. ارجوا تعديل العنوان لانه لم يغتصبها ولكن حاول فعل ذلك
    وهي دافعت عن شرفها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *