الرئيسية / جرائم وحوادث / وفاة 13 عاملاً في تصادم مروري بدبي

وفاة 13 عاملاً في تصادم مروري بدبي

وفاة 13 عاملاً في تصادم مروري بدبي

كشف رئيس نيابة اول رئيس نيابة السير والمرور في دبي عن وقوع حادث مروري بليغ عند الساعة 6:25 من صباح أمس السبت على شارع الإمارات قبل جسر الروية بالاتجاه إلى جبل علي، حيث وقع تصادم بين شاحنة ثقيلة تحمل لوحة أرقام الفجيرة وحافلة متوسطة-سعة 30راكبا- تحمل لوحة أرقام الشارقة. حيث توفي في الحادث ثلاثة عشر شخصا ( 11 بمكان الحادث، 2 بعد ساعتين من نقلهما للمستشفى) وجميعهم من ركاب الحافلة.

وتعود تفاصيل الحادث عندما تعرض باص متوسط الحجم يقل على متنه 29 عاملا إلى حادث تدهور ونتج عن التدهور صدمه لشاحنة كانت متوقفة على كتف الطريق أسفر عنه وفاة 13 عاملا في الحال، وإصابة 15 عاملا، حيث تم نقل 10 مصابين إلى مستشفى راشد و 6 مصابين إلى مستشفى البراحة لتلقي العلاج.

وقال اللواء المزينة الذي أشرف على عمليات نقل جثث المتوفين، والمصابين إن وفاة هذا العدد من العمال في حادث واحد، اقل ما يوصف به انه مأساوي.

واضاف اللواء المزينة ان فضول البعض لمشاهدة الحادث من سائقي المركبات، كاد ان يعطل حركة السير على الطريق إلا ان رجال الشرطة والمرور سيطروا على الامر، ولم يحدث التكدس المتعارف عليه في مثل هذه الحوادث المرورية.

وأكد اللواء خبير خميس مطر المزينة القائد العام لشرطة دبي الذي انتقل الى مكان الحادث فور وقوعه للاطلاع على مجريات الامور ان سائق الحافلة لم يتوف في الحادث، وأصيب بإصابات متوسطة، وجار التحقيق معه من قبل نيابة السير والمرور بدبي للوقوف على أسباب وقوع الحادث، لافتا الى ان الحادث لم يتسبب في أي عرقلة مرورية، خاصة وان شارع الامارات عبارة عن 6 مسارات، بينما قامت دوريات الشرطة والمرور بإغلاق حارتين من الشارع حتى انتهاء نقل المصابين والمتوفين ، وإزالة آثار الحادث. منوها الى ان المعلومات الاولية اشارت ان هؤلاء العمال تابعين لاحدى الشركات في امارة الشارقة إلا ان سكنهم في أم القيوين، وكانوا في طريقهم الى دبي للقيام بمهمة عمل في جبل علي.

أشار المستشار الفلاسي الى أنه قام بالانتقال الى موقع الحادث وانه ووفقا للمعلومات والمعاينة الأولية التي أجرتها النيابة العامة في الموقع وبالتعاون مع الجهات المختصة بشرطة دبي فإن الحادث وقع عندما كانت الشاحنة يقودها سائق باكستاني 40سنة متوقفة جهة كتف الطريق حيث اصطدمت حافلة متوسطة من جهة مقدمتها اليمنى بمؤخرة الشاحنة اليسرى واندفعت الحافلة من المسرب الأيمن الاول، إلى المسرب الثاني الأيسر، وتدهورت بقلبة واحدة، حيث استقرت على جانبها الأيسر. مشيرا إلى وجود مخرج قبل جسر الروية حيث تبين توقف الشاحنة بعد المخرج بمسافة مترين على كتف الطريق المحاذي لشارع الامارات.

موضحا أنه سأل سائق الشاحنة عن سبب توقفه جهة كتف الطريق حيث أفاد بأن نظام الفرامل بالشاحنة تعطل فجأة وأنه أوقف الشاحنة بكتف الطريق ووضع طفاية الحريق لتنبيه السائقين القادمين من الخلف.

وأمرت النيابة بوضع الحراسة على سائق الحافلة المصاب (إصابة متوسطة) وعرضه على النيابة حال تماثله للشفاء، وإحالة ملف الحادث وسائق الشاحنة الى النيابة العامة صباح اليوم تمهيدا لاتخاذ ما يلزم قانونا.وأشار الفلاسي إلى أن الحادث يعد الثاني من نوعه في إمارة دبي من حيث عدد الوفيات، حيث سبق ذلك حادث تدهور حافلة ركاب ثقلية تابعة لإحدى الشركات الخاصة في عام 2006 على شارع الشيخ زايد، نتج عنه وفاة 10 أشخاص وإصابة آخرين. وأكد أنه من المتصور ارتفاع عدد الوفيات والإصابات في مثل هذا النوع من الحوادث وفي ظل كثافة مستخدمي هذا النوع من المركبات، مناشدا كافة سائقي المركبات الثقيلة بشكل خاص ضرورة الانتباه والحذر والتقيد بقواعد واشتراطات قوانين السير والمرور والقرارات الوزارية ذات الصلة.

عن فريق التحرير

شاهد أيضاً

بالصور ملعب تنس تحت الماء في دبي

  قام المهندس المعماريّ البولنديّ “ كرزيستوف كوتالا ” بتصميم ملعب للتنس تحت الماء قبالة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *