الرئيسية / أخبار / أخبار أبوظبي / وفاة ‬24 وإصابة ‬22 شخصاً في تصادم بين شاحنة وحافلة

وفاة ‬24 وإصابة ‬22 شخصاً في تصادم بين شاحنة وحافلة

لقي ‬24 شخصاً حتفهم، وأصيب ‬22 آخرون، جميعهم من جنسيات دول آسيوية، صُنفت إصاباتهم بالبليغة والمتوسطة والبسيطة، في حادث تدهور شاحنة محملة بالحصا (كنكري) واستقرارها فوق حافلة ركاب؛ تقلّ عمالاً آسيويين على طريق الشاحنات القديم في منطقة سيح صبره بمدينة العين. ووفقا لمدير مديرية المرور والدوريات في شرطة أبوظبي، العميد حسين أحمد الحارثي، فإن الحادث وقع عند الساعة الـ‬53:‬ 7، من صباح أمس، عندما تدهورت الشاحنة، واستقرت فوق حافلة تابعة لإحدى الشركات وتقلّ ‬46 شخصاً، ما أدى إلى وفاة ‬24 في موقع الحادث، ونقلت جثثهم إلى مستشفى العين، وإصابة ‬22 آخرين راوحت إصاباتهم بين «البليغة والمتوسطة والبسيطة ».لقي ‬24 شخصاً حتفهم، وأصيب ‬22 آخرون، جميعهم من جنسيات دول آسيوية، صُنفت إصاباتهم بالبليغة والمتوسطة والبسيطة، في حادث تدهور شاحنة محملة بالحصا (كنكري) واستقرارها فوق حافلة ركاب؛ تقلّ عمالاً آسيويين على طريق الشاحنات القديم في منطقة سيح صبره بمدينة العين.

ووفقا لمدير مديرية المرور والدوريات في شرطة أبوظبي، العميد حسين أحمد الحارثي، فإن الحادث وقع عند الساعة الـ‬53:‬ 7، من صباح أمس، عندما تدهورت الشاحنة، واستقرت فوق حافلة تابعة لإحدى الشركات وتقلّ ‬46 شخصاً، ما أدى إلى وفاة ‬24 في موقع الحادث، ونقلت جثثهم إلى مستشفى العين، وإصابة ‬22 آخرين راوحت إصاباتهم بين «البليغة والمتوسطة والبسيطة ».

وكانت فرق شرطية تحركت إلى موقع الحادث فور تلقي البلاغ؛ لإنقاذ الأشخاص المحشورين في الحافلة، وتقديم الإسعافات للمصابين، فيما تولت فرق إسعاف الطوارئ والسلامة العامة، التابعة للإدارة العامة للعمليات المركزية في شرطة أبوظبي، وقسم الخدمات الطبية بشرطة العين؛ وشركة صحة التابعة لهيئة الصحة في أبوظبي، نقل المصابين إلى مستشفيات: توام، والعين الحكومي، والنور، والعناية التخصصي الجديد، من بينها حالة واحدة بليغة نقلت على متن طائرة جناح الجو بشرطة أبوظبي إلى مستشفى توام.

وأرجع الحارثي سبب وقوع الحادث إلى انحراف الشاحنة واصطدامها بالحافلة، نتيجة عدم وجود فرامل، وأيضاً لعدم ترك مسافة كافية بين الشاحنة والحافلة.

ودعا المسؤولين في شركات المقاولات والنقليات العامة إلى الطلب من السائقين العاملين لديهم، ضرورة التأكد من سلامة الفرامل؛ وأجزاء المركبة الأخرى قبل خروج الشاحنات إلى الطرق، ومنعهم من قيادة الحافلات والشاحنات أثناء الضباب والأمطار، داعيا قائدي المركبات عموماً إلى عدم تحميل المركبة أكثر من حمولتها المقررة.

وأفاد مدير إدارة الطوارئ والسلامة العامة في شرطة أبوظبي، المقدم محمد ابراهيم العامري، بأن عناصر الإدارة، وفريـق الإمـارات للبـحث والإنقـاذ، انتشـلوا ‬46 شخصاً كانوا داخل الحافلة محشورين بين الرمال منهم ‬24 متوفى و‬22 مصاباً.

إلى ذلك، أكد مصدر مسؤول في مستشفى النور بالعين، فضل عدم ذكر اسمه أن «المستشفى استقبل خمسة أشخاص من المصابين في الحادث المروري، فتم تقديم العناية الطبية المطلوبة لهم على وجه السرعة بسبب الاصابات التي طالتهم جراء الحادث ». وأضاف أن «المصابين خضعوا للفحوص الطبية الشاملة من قبل الكادر الطبي في المستشفى، وهناك ثلاثة أشخاص بحالة جيدة، لكن تم حجزهم لمزيد من العناية الطبية، بينما بدت الحالة الصحية لمصابين اثنين مستقرة بعد تلقي الاسعافات المطلوبة».

وقال لـ«الإمارات اليوم»، إن المستشفى «تلقى إخطارا من هيئة الصحية في أبوظبي بنقل المصابين إلى المستشفى لتلقي العلاج، فقمنا بوضع جميع الاحتياطات التي تؤمن سلامتهم وتساعدهم على التعافي من الاصابات التي تعرضوا لها انطلاقا من الدور الانساني للمستشفى في هذه الظروف».

وقال المواطن (أبوإبراهيم)، وهو صاحب شركة للصيانة العامة إنه سارع بالحضور إلى مستشفى النور فور علمه بالحادث، للاطمئنان على الحالة الصحية لعاملين اثنين تابعين للشركة، فعلم بوفاة العامل علاء الدين من الجنسية البنغالية فور وقوع الحادث بسبب الاصابات الجسيمة التي تعرض لها إثر الحادث.

وأوضح أن «العامل الثاني من الجنسية نفسها تعرض لكسور في القدمين وإصابات عدة، وحالته مستقرة بعد تلقيه العناية المطلوبة في مستشفى النور، وهما يعملان بالشركة منذ أربع سنوات».

وقال أحد أصدقاء المتوفى علاء الدين من الجنسية البنغالية إن «الأخير متزوج وأب لطفلين، وكان يعمل في الشركة منذ سنوات عدة، وبدا وقع الخبر على أسرته بمنطقة (تانا) في بنغلاديش قاسيا، خصوصا أنه يقوم على رعاية أسرته ووالديه».

ونقل عن المصاب الثاني قوله، إن «حالته الصحية جيدة، على الرغم من الكسور التي طالته في قدميه والاصابة الأخرى في رأسه، بسبب الحادث الذي وقع فجأة أثناء جلوسهم في الحافلة».

وأكد أنه سعى إلى الاطمئنان على حالته الصحية أثناء نقله بواسطة سيارة الاسعاف إلى مستشفى النور بالعين، وكان يبدو عليه الحزن الشديد بسبب الحادث وعلمه بوفاة صديقه علاء الدين.

ويعد حادث الضباب في منطقة «غنتوت»، الذي وقع على طريق أبوظبي ـ دبي مارس ‬2008، هو الحادث المروري «الأسوأ» على الإطلاق ضمن الحوادث المرورية التي شهدتها الدولة خلال السنوات الماضية، إذ أسفر عن وفاة أربعة أشخاص بينهم شرطي وإصابة ‬347، نتيجة حوادث تصادم بين أكثر من ‬196 سيارة، لكن هذا الحادث يعد الاول من نوعه من حيث عدد الضحايا.

وشهدت طرق الدولة، خلال السنوات الماضية، العشرات من الحوادث المرورية التي وصفت بالمروعة وخلفت عشرات من الوفيات والاصابات نتيجة عوامل وأسباب بعضها متعلق بعدم الالتزام بقواعد السير والمرور مثل القيادة بسرعة عالية وعدم ترك مسافة كافية بين المركبات، فضلا عن عوامل متعلقة بالمشكلات الفنية للمركبات، مثل عدم صلاحية الإطارات وإجراء الصيانة الدورية لها.

وبحسب إحصاءات وزارة الداخلية، بلغ إجمالي عدد حالات الوفاة التي تم تسجيلها خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الماضي، ‬450 حالة وفاة، مقارنة بـ‬545 حالة وفاة خلال الفترة الزمنية نفسها من عام ‬2011، فيما كان إجمالي الإصابات المرورية المسجلة خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الماضي، ‬5443 حالة إصابة، مقارنة بـ‬5895 إصابة خلال الفترة الزمنية نفسها من عام ‬2011، بانخفاض بنسبة ‬7.7 ٪.

وسجلت الإحصاءات انخفاض إجمالي عدد الحوادث المرورية التي وقعت بالدولة إلى ‬4566 حادثاً، مقارنة بـ‬4970 خلال الفترة نفسها من العام قبل الماضي، بانخفاض بنسبة ‬8.1 ٪.

عن فريق التحرير

شاهد أيضاً

سبب تسمية العملية العسكرية السعودية في اليمن بـ عاصفة الحزم

سبب تسمية العملية العسكرية السعودية بـ عاصفة الحزم

أوضح تقرير مصوّر بثته قناة “العربية”، أصل تسمية العملية العسكرية “عاصفة الحزم”، التي تقودها المملكة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *