الرئيسية / تكنولوجيا / مومياء مغنية تسرق الأضواء في معرض بريطاني لمومياوات

مومياء مغنية تسرق الأضواء في معرض بريطاني لمومياوات

مومياء مغنية تسرق الأضواء في معرض بريطاني لمومياوات

سرقت مومياء مغنية الأضواء في معرض جديد للمومياوات يفتتح في المتحف البريطاني استخدمت فيه أجهزة الأشعة الطبية الحديثة لفحص ثماني مومياوات من مصر والسودان ومعرفة كيف كان شكل أصحابها وكيف عاشوا وكيف ماتوا.

وساعدت التكنولوجيا الحديثة الباحثين على القاء نظرة على ما هو تحت الأربطة وداخل توابيت مومياوات لم تفتح قط والتقاط الصور للتمائم والتماثيل المخزنة الى جانب المتوفى وتقديم كل هذا للعرض في معرض بعنوان حياة القدماء واكتشافات جديدة الذي يبدأ يوم 22 مايو المقبل.

وقال جون تيلور مساعد أمين قسم مصر القديمة والسودان في المتحف البريطاني الذي كان يحوي المومياوات الثمانية حصلنا على قدر أكبر من الدقة.

وقال في مؤتمر صحافي في لندن أمس الاربعاء كان من الصعب جدا تحديد عمر المتوفى وكان التقدير يختلف عن العمر الحقيقي بعشرين او ثلاثين عاما وتقلص هذا الفارق الان الى بضع سنوات.

كانت احدى المومياوات التي لم يفتح تابوتها قط هي لمغنية اسمها تاموت عاشت في طيبة تقريبا عام 900 قبل الميلاد وتقول النقوش المحفورة على تابوتها انها كانت تغني للاله آمون ربما في معبد الكرنك.

وتبين من الفحوصات الطبية ان سبب وفاة المغنية كان انسداد شرايينها الدموية بالدهون.

ومن خلال تكنولوجيا التصوير ثلاثي الأبعاد (ثري.دي) تمكن المتحف البريطاني من صنع نموذج لصقر صغير كان موضوعا داخل التابوت الى جوار المومياء. وسيعرض هذا النموذج الى جانب الكثير من الاشياء والصور التي التقطت بالتكنولوجيا الحديثة لمومياء المغنية ويأمل المتحف ان يسمح ذلك للزوار ولأول مرة بأن يحسوا وكأنهم التقوا بشخص عاش منذ الآف السنين.

عن فريق التحرير

شاهد أيضاً

سجن معلم بريطاني لتصويره التلاميذ في دورة المياه

سجن معلم بريطاني لتصويره التلاميذ في دورة المياه

  قضت محكمة بريطانية بسجن معلم في السابعة والأربعين من العمر لمدة 5 سنوات، لقيامه …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *