الرئيسية / أخبار / أخبار رياضية / مورينيو يهدد بالاعتداء على«صبي الكرات»

مورينيو يهدد بالاعتداء على«صبي الكرات»

مورينيو يهدد بالاعتداء على«صبي الكرات»

عاد البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب تشلسي الإنجليزي مرة أخرى لتصرفاته المثيرة للجدل بعد أن هدد بالاعتداء على “صبي الكرات” خلال مباراة فريقه التي خسرها 0 – 1 أمام مضيفه استون فيلا أول من أمس ضمن الجولة 32 من الدوري الإنجليزي التي عرفت تعادل مانشستر سيتي مع مضيفه أرسنال وهي النتيجة التي اعتبرها التشيلي مانويل بيليغريني مدرب القمر السماوي منطقية ومقبولة.

وأثار البرتغالي الكثير من التساؤلات حول ما قاله لاحد الصبية المكلفين بجمع الكرات حول ملعب سيلهورست بارك الذي أقيمت عليه المباراة عندما اقترب منه قبل ربع ساعة من النهاية وهمس في أذنيه.

ولم يخف ” سبشيل ون” تهديده للصبي بتلقي عقوبة من أحد لاعبي البلوز إذ استمر في طريقته في إهدار الوقت حيث كان الصبي يتأخر في إعادة الكرة إلى الملعب .

وقال : لقد حذرته من الاستمرار في هذا التصرف الذي يمكن أن ينتهي باعتداء أحد لاعبي الفريق عليه لقد كان يتعمد قتل الوقت وتأخير اللعب وهو أمر يمكن أن يؤدي إلى انفلات في اعصاب أحد اللاعبين وبالتالي الاعتداء عليه .

كما حدث سابقا في إشارة إلى واقعة اعتداء ادين هازارد لاعب تشلسي على صبي كرات في مباراة الفريق الموسم الماضي أمام سوانسي في كأس الرابطة مستمرا : هذا السلوك غير رياضي ويمكن أن يدفع إلى رد فعل حاد من بعض اللاعبين لقد توجهت إليه لتحذيره وتحديدا لإبعاد ازبيلكويتا لاعب الطرف الأيمن لتشلسي – عنه حتى لا يأتي بتصرف حاد خاصة وأن الوقت كان يمضي والفريق متأخر.

مواصلا: كان علي أن أقدم على هذا التحذير خاصة أن صبي الكرات كان يقف في الجانب الخاص بازيلكويتا وأعرف لاعبي جيدا أنه شخص عاطفي يمكن أن ينفعل في أية لحظة إذا كان يسعي إلى الفوز أو تعويض الخسارة. مثل هذه التصرفات باتت متكررة وأعتقد بأنها غريبة على كرة القدم هذا سلوك غير رياضي ويمكن أن يؤدي إلى رد فعل سلبي.

من جهة أخرى اعتبر التشيلي مانويل بيليغريني مدرب مانشستر سيتي أن فريقه عاد ” بنقطة جيدة” من استاد الإمارات الذي احتضن مواجهته مع مضيفه أرسنال.

وكان الفريقان تعادلا 1-1 بعد أن تقدم ديفيد سليفا للضيوف وادرك ماتيو فلاميني التعادل لأصحاب الأرض.

وأكد بيليغريني ردا على سؤال حول ما إذا كان يشعر بالاحباط بعد التعادل مع ارسنال : لا أعتقد أن الاحباط هي الكلمة المناسبة هنا لقد لعبنا هذا الاسبوع مرتين خارج أرضنا أمام يونايتد وأرسنال وعدنا باربع نقاط من أصل ست في وضعية كهذه تبقى النقطة جيدة . وعلينا أن نتذكر أن سيتي كان بإمكانه إحراز الهدف الثاني قبل أن ينجح أرسنال في التعادل . 

اعتبر ماتيو فلاميني لاعب أرسنال أن تعادل فريقه مع ضيفه مانشستر سيتي أمر محبط في ظل النتائج التي عانى منها الفريق في الفترة الاخيرة.

واستمر صاحب هدف التعادل : كنا نريد أن نسعد جماهير الفريق خاصة بعد الخسارة القاسية من تشلسي في الجولة الماضية والفوز كان سيبقينا على مقربة من الصدارة ولكن في النهاية لم ننجح في ذلك وهو أمر محبط خاصة لجمهور الغنرز الذي كان يأمل باستمرارنا في الصراع على لقب الدوري.

عن فريق التحرير

شاهد أيضاً

سبب تسمية العملية العسكرية السعودية في اليمن بـ عاصفة الحزم

سبب تسمية العملية العسكرية السعودية بـ عاصفة الحزم

أوضح تقرير مصوّر بثته قناة “العربية”، أصل تسمية العملية العسكرية “عاصفة الحزم”، التي تقودها المملكة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *