الرئيسية / جرائم وحوادث / موريتاني يذبح أولاده الأربعة بسبب أعباء العيد

موريتاني يذبح أولاده الأربعة بسبب أعباء العيد

هزت جريمة مروعة الرأي العام الموريتاني بعد أن أقدم رجل على قتل أنباءه الأربعة في آخر جمعة من رمضان المبارك.
وقال موقع “أخبار موريتانيا” الإلكتروني إن الممرض الحسين ولد سيدي (42 عاما) أقدم على ذبح أبنائه الأربعة بعد تصاعد الخلاف مع زوجته حول شراء متطلبات عيد الفطر.

وأضاف الموقع أن الرجل مريض نفسيا لكن معاناته النفسية لم تدفعه يوما إلى استخدام العنف ضد أحد

 الخلاف نشب عندما أخبر الزوج زوجته أنه لا يملك ما يشتري به مستلزمات العيد لأن السلطات لم تصرف رواتب الموظفين لكن الزوجة أصرت على ضرورة شراء هدايا خصوصا للأطفال الذين قد يتأثرون كثيرا إذا لم تشتر لهم ملابس العيد كما هو الحال مع رفاقهم مع أبناء الحي.
بعد الشجار، خرجت الزوجة لشراء بعض الحاجيات من المحل المجاور.
ولما عادت، أخبرها الزوج أنه قد أراحها من شراء ملابس العيد فهرولت نحو الأبناء لتجدهم مذبوحين من الوريد إلى الوريد وهم غارقون في دمائهم.
وقد تجمع الجيران والمارة وسط ذهول كبير من هذه الجريمة البشعة.
ويقول الجيران إن الأب انتهز فرصة خروج زوجته ليقوم بربط الأبناء قبل أن يقدم على ذبحهم دون رحمة.

وقد استمر تجمهر المارة والجيران حول مكان الجريمة حتى حضر وكيل الجمهورية لمعاينتها في وقت متأخر من ليل الجمعة.

عن ابو محمد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *