الرئيسية / أخبار / أخبار السعودية / مواطنة تعيش في الحرم هربا من زوجها بعد أن قرر تزويج ابنتهما القاصر بخمسيني

مواطنة تعيش في الحرم هربا من زوجها بعد أن قرر تزويج ابنتهما القاصر بخمسيني

 اضطرت مواطنة سعودية إلى اللجوء للعيش في الحرم المكي الشريف، بعد أن هربت من زوجها المدمن الذي قام بطردها من المنزل، هي وابنتها القاصر بسبب عدم موافقة الابنة على الزواج برجل يكبرها بأكثر من أربعين عاما.

وأوضحت المواطنة أن الزوج قام بعقد قران الابنة القاصر والتي لم يصل عمرها للسادسة عشرة على رجل خمسيني دون موافقة الفتاة، مشيرة إلى أن إصرار الابنة على الرفض جعل الزوج يقدم على طردهما من المنزل.

وأضافت المواطنة أنها دائما ما كانت تتعرض مع بناتها للضرب والإهانة من زوجها، حيث كانوا يتنقلون بشكل دائم إلى أماكن مختلفة نظرا لعدم قدرة الزوج على دفع الإيجار، لافتة إلى أن الزوج يطالبها، بالعودة إلى منزل زوج الابنة لأنه يسكن عنده حاليا، وذلك بالرغم من أنها رفعت دعوى قضائية تطلب فيها فسخ نكاح لابنتها، ولكن عدم حضور زوج الابنة الجلسات أدى إلى تأجيلها، وذلك وفقاً لـ”الجزيرة”.

وكشفت الزوجة عن أن زوجها يعاني من مرض نفسي وبحوزتها أوراق تثبت ذلك، كما أنه يتعاطى الحبوب المخدرة ولا يعمل، معربة عن أملها في إيجاد سكن لها ولأولادها تعيش فيه حياة كريمة بعيدا عن أذى الزوج.

عن ابو محمد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *