الرئيسية / أخبار / أخبار الإمارات / محمد بن راشد: مشاريعنا المستقبلية بمعايير التنافسية العالمية

محمد بن راشد: مشاريعنا المستقبلية بمعايير التنافسية العالمية

محمد بن راشد: مشاريعنا المستقبلية بمعايير التنافسية العالمية

 

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، أن المرحلة القادمة من النمو في دولة الإمارات تتطلب فكراً جديداً في الإدارة نظراً لاختلاف التحديات واتساع الطموحات وارتفاع سقف التوقعات. جاء ذلك خلال ترؤس سموه جلسة عصف ذهني مع فريق عمله، صباح أمس، في مكتبه بأبراج الإمارات، بحضور سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي.

وأضاف سموه: “إننا بحاجة لأدوات جديدة وطرق مختلفة وإبداع مستمر للاستمرار في بيئة تنافسية عالمية تزداد قوة يوماً بعد يوم”.

 

وقال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم خلال الجلسة، التي تم خلالها طرح العديد من الأفكار والمبادرات والمشاريع، إن التفكير بشكل جماعي والحوار المفتوح مع فرق العمل يولد أفكاراً أفضل وأقرب دائماً للنجاح.

 

وخاطب سموه فرق عمله بقوله: “وظيفتي كقائد هي استخراج أفضل الأفكار من فرق العمل وتحويلها لواقع يساهم في تحسين حياة الناس وجعل الإمارات مكاناً أفضل لنا جميعاً”.

 

كما ناقش صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم خلال جلسة العصف الذهني موقع دولة الإمارات في مختلف التقارير الدولية المحايدة، مؤكداً سموه أن كافة مشاريعنا القادمة في الإمارات لا بد أن تحمل مواصفات ومعايير تتوافق مع تنافسية الإمارات العالمية وسمعتها الدولية وتعزز في نفس الوقت من رفاهية المواطنين واستفادتهم من مختلف التطورات الاقتصادية والاجتماعية التي تجري في الدولة.

 

حضر اللقاء معالي محمد بن عبدالله القرقاوي وزير شؤون مجلس الوزراء ورئيس المكتب التنفيذي لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ونجلاء العور الأمين العام لمجلس الوزراء وعهود الرومي المدير العام لمكتب رئاسة مجلس الوزراء وعبدالله البسطي مدير عام المكتب التنفيذي لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم وعبدالله لوتاه الأمين العام لمجلس الإمارات للتنافسية.

عن فريق التحرير

شاهد أيضاً

سبب تسمية العملية العسكرية السعودية في اليمن بـ عاصفة الحزم

سبب تسمية العملية العسكرية السعودية بـ عاصفة الحزم

أوضح تقرير مصوّر بثته قناة “العربية”، أصل تسمية العملية العسكرية “عاصفة الحزم”، التي تقودها المملكة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *