الرئيسية / أخبار / مبارك يتناول «الجيلي»بعد استقرار حالته

مبارك يتناول «الجيلي»بعد استقرار حالته

مبارك يتناول «الجيلي»بعد استقرار حالته

أكد مصدر مصري مسؤول أنه تم إخراج الرئيس السابق حسني مبارك، من داخل عنبر غرفة الرعاية المركزة إلى الساحة الخارجية لمستشفى سجن طرة أكثر من مرة بمساعدة نجله جمال وطاقم التمريض، في محاولة لمعالجة مشكلة ضيق التنفس التي يعانيها، فيما اتهم مبارك السلطات بالرغبة في قتله في السجن، حيث قال محاميه، فريد الديب، إن موكله قال له «عايزين يقتلوني في السجن، انقذني يا استاذ فريد، لاقيلي حل».

وكشف المصدر، في تصريح لموقع «بوابة الأهرام» أن مبارك بدأ تناول أطعمه بشكل منتظم، ومنها «الجيلي» وبعض الوجبات الخفيفة المعدومة السعرات الحرارية، كما تم تقليل كميات المحاليل التي كان يتغذى عليها، ويقوم الأطباء في الفترة الحالية بمتابعة معدلات استجابة مبارك للتغذية للوقوف على مدى استجابة جسمه للأطعمة الطبيعية.

من جانبه، قال فريد الديب إن صحة موكله الذي يبلغ من العمر 84 عاماً «حرجة جداً» ويجب نقله على وجه السرعة من مستشفى السجن الذي يقول إن تجهيزاته لا تناسب حالة الرئيس السابق. وقال في اتصال هاتفي مع «رويترز» إن حالة مبارك تسوء وإنه يعاني عدم انتظام في ضربات القلب.

وفي وقت سابق صرح مصدر طبي لوكالة «فرانس برس» بأن مبارك اجريت له مرتين، أمس، عملية تنشيط بالصدمات الكهربائية لعضلة القلب بعد توقفها عن العمل، فيما قال مصدر في سجن طرة بالقاهرة إن سلطات السجن نقلت علاء، الابن الأكبر لمبارك، لمرافقة والده في مستشفى السجن حيث يتلقى العلاج بعد تدهور صحته.

وقال المصدر الطبي إن «قلب مبارك توقف مرتين. واضطر الأطباء الى استخدام جهاز التنشيط الكهربائي، انه يغيب أحياناً عن الوعي ثم يسترده ويرفض تناول الطعام». وكان مصدر في وزارة الداخلية المصرية صرح في وقت سابق لوكالة «فرانس برس» بأن مبارك في حالة صحية «حرجة لكن مستقرة».

وتدرس السلطات المصرية حالياً امكانية نقل الرئيس السابق من سجن مزرعة طرة الواقع جنوب القاهرة، الذي اودع فيه منذ الحكم عليه بالسجن مدى الحياة في الثاني من يونيو، إلى أحد مستشفيات العاصمة. وقد تدهورت حالة مبارك الصحية منذ وصوله الى السجن حيث يقيم في القسم الطبي، واشارت مصادر امنية الى انه يعاني اكتئاباً حاداً وصعوبة في التنفس وارتفاعاً في ضغط الدم.

وقد طلبت اسرته نقله الى المركز الطبي الذي كان يعالج فيه قبل ايداعه السجن، إلا أن السلطات لم تتخذ بعد قراراً في هذا الشأن، مشيرة الى ان مبارك «سيعالج مثل اي سجين آخر».

في السياق نفسه، قال مصدر في سجن طرة إن علاء نقل إلى مستشفى السجن استجابة لطلب والده، وأضاف أن نوبات إغماء تنتاب الرئيس السابق.

وقال التلفزيون المصري، في وقت سابق، إن مبارك تقدم، أمس، بطلب إلى مأمور السجن يلتمس فيه نقل نجله الثاني علاء ليكون برفقته مع نجله الأول جمال، داخل المستشفى نظراً لتدهور حالته الصحية وتكرار أزمات نوبات ضيق التنفس التي تنتابه بشكل دائم.

وذكرت تقارير اعلامية ان مبارك استقبل، أول من أمس، زيارة من زوجته سوزان ومن زوجتَيْ نجليه، ما دحض شائعات عن وفاته انتشرت لوقت قصير.

عن بو زايد

شاهد أيضاً

لاعب أوكراني ينقذ خصمه من الموت المحقق

لاعب أوكراني ينقذ خصمه من الموت المحقق

أنقذ لاعب فى الدورى الأوكرانى خصمه فى الفريق المقابل قبل أن يبتلع لسانه بعد أن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *