الرئيسية / غريب عجيب / ما رأيك في اجازة سنة كامله!!

ما رأيك في اجازة سنة كامله!!

ما رأيك في اجازة سنة كامله!!

بطريقة عجيبة واستثنائية، يفضل المصمم ستيفان ساغميستر التوقف عن العمل وغلق أبواب مؤسسته العالمية، سنة كاملة كل سبع سنوات على شاكلة عطلة موسمية.

واعترف مصمم أشهر صور ألبومات نجوم الروك العالميين، أنه غامر فعلا سنة 2001 لما قرر تبني هذا المخطط المهني الغريب، حيث خشي من فقدان أهم زبائنه خلال فترة الراحة لمدة 12 شهرا كاملا، لكن حدث عكس ذلك حيث بقي زبائنه أوفياء له للعمل مجددا رفقته، كما عاد طاقمه الفني للمؤسسة برؤية جديدة وكانوا أكثر مثابرة وحماس.

ويعد المصمم النمساوي ستيفان ساغميستر أحد أشهر فناني القرن، حيث يختص في مجال تصميم أغلفة ألبومات والملصقات الإشهارية لأشهر نجوم الموسيقى العالمية، حيث عمل من نجم الروك لوو ريد والفرقة البريطانية العالمية رولينغ ستونز، كما نشر مؤخرا كتابا بعنوان ” ما تعلمته في حياتي”، وهو عبارة عن مؤلف يرصد أهم محطات حياة الفنان التي لقنته فيهم درسا في الحياة، حيث يشرح استراتيجيات هذا “المتمرد” الذي يؤمن بمبادئ التجارب لتحقيق أفكار جديدة.

وألقى مصمم نجوم الروك ستيفان ساغميستر محاضرة ظريفة عن دروس الحياة “تيد تالك” وفي كتابه “قوة وقت الفراغ” ،  حيث يرى أن الحياة العملية للشخص تمتد 40 عاما، من سن  25إلى غاية الـ65،  وأكد أن لو تحدى الإنسان نفسه سيتمكن من العمل لمدة أطول، حتى سن 70، حيث قدم اقتراحا لتوزيع هذه الـ5 سنوات الإضافية كإجازات عبر سنوات المسار المهني، وهو ما يجسده من خلال عطلة السنة الكاملة التي يستفيد منها كل 7 سنوات من العمل المتواصل، وقال انه يعتقد أن هذه الاستراتيجية تجعل الحياة العملية أكثر متعة، وهذا ما يعود إيجابا عليه كعامل وعلى الطاقم وعلى الزبائن والمؤسسة أيضا.

عندما يقرر المصمم النمساوي الخروج في عطلته التي تستغرق عاما كاملا، فإن كل طاقمه وموظفي شركته  “ساغميستر والش”، يتوقفون كليا عن العمل، لأن المسؤول الأول يخطط بعناية ويستعد للتفرغ ، ثم يخطر موكليه وزبائنه أنه قرر “الاعتزال” لسنة كاملة، وكان هذا خلال فترة الحملة الانتخابية الرئاسية بالولايات المتحدة الأمريكية لما رفض حينها العمل ضمن طاقم الرئيس الأمريكي باراك أوباما، لأنه كان ببساطة في عطلة واعتذر عن الإشراف على تصميم ملصقات الحملة، لأنه يؤمن بهذه الراحة التي باتت لازمة من أجل العودة للعمل بإنعاش نظرتهم الإبداعية، وتنمية روح الابتكار.

واختار الفنان المثير للجدل أن يتفرغ كل هذه المدة وأن يبقى في منزله حيث يقيم ويعمل، ورغم صعوبة هذا القرار إلا انه كسب الرهان وتمكن من العودة للعمل بحماس، مجددا كل أفكاره وابتكاراته، ويقول انه صمم حينها أبهر وأنجح أعماله.

و بعد سبع سنوات أخرى من العمل ، قرر ساغميستر التفرغ مرة ثانية والخروج في عطلة ، وفضل الخروج من الولايات المتحدة لقضاء هذه العطلة التي تدوم 12 شهرا كاملا، واستبعد المصمم أوروبا، لأنه كان يعرف مدنها جيدا باعتباره ابن القارة،  وفضل زيارة مدينة آسيوية، ليتطلع على المناظر الطبيعية الجميلة التي تزخر بها من اجل تجديد إلهامه، في بداية الأمر كان اختار  سريلانكا ، لكنه في آخر المطاف توجه نحو مدينة بالي الاندونيسية، لقضاء عطلته.

ويدعو المصمم كل المؤسسات تبني هذه المنهجية المهنية، من خلال الاستفادة من عطلة طويلة الأمد لا من أجل الراحة فقط بل من أجل تجديد الطاقة العملية، وتحفيز العمال من أجل تقديم الأفضل.

عن فريق التحرير

شاهد أيضاً

تبرئة رجل بعد 23 سنة في السجن بتهمة القتل

تبرئة رجل بعد 23 سنة في السجن بتهمة القتل

برئ الأميركي ديفيد رانتا وخرج من سجنه الذي قبع فيه 23 سنة بعد إدانته الخاطئة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *