الرئيسية / أخبار / أخبار الإمارات / ماس كهربائي في المكيف أشعل «حريق عجمان»

ماس كهربائي في المكيف أشعل «حريق عجمان»

أكد العميد صالح المطروشي مدير عام إدارة الدفاع المدني في عجمان أن سبب احتراق المنزل الذي كانت تقطنه الأسرة المواطنة بمنطقة الحميدية في عجمان الحوض (8) وراح ضحيته مواطنة وبناتها الثلاث ونجاة ابنها (15) عاماً، إضافة إلى الخادمتين اللتين كانتا تعملان في المنزل والذي احترق بالكامل سببه ماس كهربائي من المكيف الاسبليت داخل الصالة في الطابق الأرضي حسب ما ذكر التقرير الصادر من خبير الحرائق المنتدب من شرطة دبي، حيث انطلقت شرارة ثم عمت النيران الطابق الأرضي ثم العلوي.

تفاصيل

وأضاف المطروشي أنه تبين أن النيران بدأت تشتعل في المنزل واستمرت لـ40 50 دقيقة قبل ورود البلاغ إلى غرفة العمليات الذي كان مبهماً ولم يوضح المنطقة التي اندلع فيها الحريق وهذا ما زاد في حجم الكارثة، وأن المنزل احترق بالكامل وأن كثافة الدخان كانت محصورة داخل المنزل ولم تعرف إلا بعد أن كسر جار الأسرة الباب فجوبه بكتلة من النيران وبدا الدخان ينتشر خارج المنزل والذي استدل به رجال الانقاذ من الدفاع المدني إلى مكان الحريق، مبيناً أنه من المرجح أن يكون معظم أفراد الأسرة نائمين وما تبقى منهم فوجئوا بألسنة النيران والدخان الكثيف ما أدى إلى انهيارهم.

نوعيات جيدة

وناشد المطروشي أصحاب المنازل بضرورة توفير الطفايات التي هي من النوع الجيد وعدم استخدام الطفايات المقلدة رخيصة الثمن، وأن يتعرفوا على أنواع الطفايات لأن هناك طفاية تستخدم للخشب وأخرى للإسفنج، إضافة إلى ضرورة التدريب على عملية الإطفاء وأن فرق الدفاع المدني جاهزة لعلمية التدريب، مبيناً أن حملة الأسر التي أطلقتها الإدارة سابقاً وجدت تجاوباً من كافة أفراد شرائح المجتمع، وداعياً إياهم إلى التعامل مع شركات الصيانة المعتمدة وأن يتخذوا من هذا الحادث المأساوي موعظة واتخاذ الحيطة والحذر من الأجهزة والتوصيلات الكهربائية، والانتباه إلى النيران الموقدة في المطابخ والغاز والمداخن ويجب إطفاؤها قبل النوم.

ومن جانبه، أكد حمد تريم الشامسي مدير منطقة عجمان الطبية أن ابن الأسرة (15 عاماً) الناجي من حادث الحريق بحالة جيدة ولم يصب بمكروه وتم تسليمه إلى خاله وجده وهو بصحة جيدة ومقيم في رأس الخيمة بعد أن أخذ العلاجات اللازمة من جراء تأثره بالدخان الذي اشتعل في المنزل، نافياً الشائعات التي تتحدث عن مفارقته الحياة، متمنياً له صحة جيدة، مطالباً أصحاب الأسر بضرورة توخي الحيطة والحذر والعمل بإرشادات إدارة الدفاع المدني وتوفير معدات السلامة داخل المنازل وعدم القيام بالتوسعات والتمديدات إلا بعد أخذ الموافقات من الجهات المختصة والتأكد من سلامة التوصيلات الكهربائية تجنباً لوقوع ما لا تحمد عقباه.

خيمة العزاء

أقيمت خيمة للعزاء في منطقة مشيرف لمدة 3 أيام ليستقبل فيها أهل الأسرة المعزين، والذين بحسب مصادر شرطية في عجمان قد تم دفنهم جميعاً وشيعوا إلى مثواهم الأخير بعد أن عرضت الجثامين على الطب الشرعي.

عن ابو محمد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *