الرئيسية / أخبار / أخبار الإمارات / كلمة محمد بن راشد كاملة في القمه الحكومية

كلمة محمد بن راشد كاملة في القمه الحكومية

شاهد كلمة محمد بن راشد كاملة في القمه الحكومية المنعقدة في دبي

 

القمة الحكومية.. واقع وتطلعات

بقلم : ميساء راشد غدير

بدأت في دبي أمس فعاليات “القمة الحكومية” الأولى بحضور 30 دولة و2500 مشارك و105 خبراء من مختلف دول العالم بشأن تحقيق الريادة في الخدمات الحكومية المقدمة للجمهور والتي تستعرض تجارب حكومية مميزة في ثلاثين جلسة.

الإمارات العربية المتحدة، هي التي مضى على تأسيسها أكثر من واحد وأربعين عاماً، وتعد من أهم الحكومات التي تركت بصمتها المتميزة في العالم عملياً لها الحق في أن تستعرض تجربتها في هذا المجال، وهي حريصة على الاستفادة ايضا من تجارب الدول المشاركة في القمة، وهو الأمر الذي يعكس طموحها الذي أكد عليه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم في حديثه للحضور على هامش القمة، وفي مجمل إجابته عن الاسئلة التي طرحت عليه حول تجربته في الادارة الحكومية.

لماذا تنعقد هذه القمة في دولة الإمارات؟ قال سموه: لأننا نريد تحقيق السعادة للمجتمع، وهو الأمر الذي لن يتحقق إلا من خلال تطوير المؤسسات والخدمات الحكومية المقدمة سواء كانت في التعليم، الصحة، الخدمات الاجتماعية وفي مجالات أخرى، وهو الأمر الذي نستشعره من خلال حرص الإمارات على تقييم وتطوير مؤسساتها، ومن خلال ما تدعمه وتقدمه من برامج تدريب لموظفيها وسياسة المحاسبة التي تنتهجها مع المسؤولين.

خاطب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد المسؤولين، اتحاديين ومحليين، في القمة، مطالباً بالارتقاء بالناس في مؤسساتهم لأن ذلك يحقق لهم ولغيرهم السعادة، وهو المطلوب من الجميع، بل إنه أمانة يتحملها الجميع، فسموه يرى أن السلطة أداة لخدمة الشعب وليست للسلطة عليهم.

إذا كان الجميع قد تساءل عن أسباب انعقاد القمة الحكومية في الإمارات فجاءته الإجابة واضحة في دولة تسعى لمزيد من التميز والاستفادة من تجارب الغير، فإن السؤال الأهم طرحه بعد انعقادها هو: ماذا يتوجب علينا بعد انتهائها وبعد ما حققته الإمارات حتى الآن؟

المواطن أولوية، التوطين، الالتفاف حول القيادة، روح الاتحاد، تطوير المؤسسات وبناؤها، تحفيز المواطنين وتكريم المتميزين، الإيجابية والتفاؤل، التنسيق بين المؤسسات الاتحادية والمحلية، الإيمان بالمرأة ودورها، وقيم ومبادئ باتت جزءاً من تركيبة المجتمع الإماراتي، وقطف ثمارها أبناء الامارات، وتعدتهم إلى المقيمين الذين أصبحوا يفضلونها كبيئة على كثير من الدول.

دولة الامارات تتطلب في المرحلة المقبلة من يترجم حبه لها في مزيد من الأفعال، وهو ما يفرض على المشاركين في هذه القمة وغيرهم الاستفادة من الأفكار التي ستطرح في القمة الحكومية والخروج بنتائج يتم تعميمها وتساهم في صياغة أساليب تحقق الريادة في الخدمات الحكومية، وتحسين أداء المؤسسات الاتحادية والمحلية، وصولاً إلى خدمات حكومية متميزة يتطلع رئيس الحكومة إلى أن ينجزها المواطن والمقيم في المستقبل القريب في مكان واحد ومن جهازه المحمول وتتناسب مع جميع الجنسيات والفئات العمرية. هذا هو المأمول والمنتظر.

 

1-30-2013 11-51-54 AM 2887592833 Full-01

عن بو زايد

شاهد أيضاً

سبب تسمية العملية العسكرية السعودية في اليمن بـ عاصفة الحزم

سبب تسمية العملية العسكرية السعودية بـ عاصفة الحزم

أوضح تقرير مصوّر بثته قناة “العربية”، أصل تسمية العملية العسكرية “عاصفة الحزم”، التي تقودها المملكة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *