الرئيسية / أخبار / أخبار الإمارات / قادة ومسؤولون عرب يطمئنون على صحة سمو الشيخِ خليفة

قادة ومسؤولون عرب يطمئنون على صحة سمو الشيخِ خليفة

قادة ومسؤولون عرب يطمئنون على صحة سمو الشيخِ خليفة

تلقى الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة أمس اتصالات هاتفية من الملك عبدالله الثاني بن الحسين ملك المملكة الأردنية الهاشمية الشقيقة ، والأمير سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع في المملكة العربية السعودية الشقيقة، والشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح ولي عهد الكويت الشقيقة للاطمئنان على صحة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بعد أن أجريت لسموه عملية جراحية الجمعة الماضية.

وأعرب القادة والمسؤولون عن تمنياتهم لصاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، بالشفاء العاجل وأن يمنّ المولى عز وجل عليه بموفور الصحة والعافية وأن يحقق شعب دولة الإمارات بقيادته الحكيمة كل تقدم وتطور ورخاء.

وقد طمأن سمو ولي عهد أبوظبي الجميع على صحة صاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، وبأنه في حالة مستقرة ومطمئنة ولله الحمد معربا سموه عن شكره وتقديره لهم لما أبدوه من مشاعر أخوية صادقة.

كما تلقى سموه اتصالين من كل من، الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية اليمنية الشقيقة، ومن الأمير سعود الفيصل وزير خارجية المملكة العربية السعودية الشقيقة.

واطمأن شيخ الأزهر الشريف الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، على صحة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بعد إجرائه عملية جراحية.

وأعرب الإمام الأكبر، في بيان له أمس الأحد، عن أمله وصادق دعائه لصاحب السمو رئيس الدولة بالشفاء العاجل.

كما وجه الأمين العام لجامعة الدول العربية الدكتور نبيل العربي، رسالة تهنئة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة أعرب فيها عن سروره بنجاح العملية الجراحية.

وهنأ الدكتور العربي في بيان له أمس “الأحد” الشعب الإماراتي الشقيق بسلامة سموه، متمنياً له دوام الصحة والعافية، وللشعب الإماراتي دوام التقدم والازدهار.

عن فريق التحرير

شاهد أيضاً

سبب تسمية العملية العسكرية السعودية في اليمن بـ عاصفة الحزم

سبب تسمية العملية العسكرية السعودية بـ عاصفة الحزم

أوضح تقرير مصوّر بثته قناة “العربية”، أصل تسمية العملية العسكرية “عاصفة الحزم”، التي تقودها المملكة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *