الرئيسية / ضحك ووناسه / فيلة لـ”التبني” كحيوانات أليفة

فيلة لـ”التبني” كحيوانات أليفة

فيلة لـ"التبني" كحيوانات أليفةآنا وبيلا وسينتا ودادانج وإلينا، خمسة أفيال إندونيسية متاحة لـ”التبني” ضمن مشروع لحماية الفيلة الآسيوية المهددة بالانقراض، على أن يسمح لهذه الحيوانات بالبقاء في البرية.
ويقول خبراء في المشروع الدولي للأفيال، الذي أطلق يوم الجمعة في سيدني، إنه بينما تواجه الأفيال الإفريقية خطراً متزايداً بسبب اتساع نطاق الصيد الجائر، فإن الفيلة الآسيوية مهددة بسبب فقدان الموائل.

وذكر ليف كوكس، أحد مؤسسي المشروع، أن إزالة الغابات في جزيرة سومطرة دفع القرويين إلى تسميم الفيلة لحماية محاصيلهم من الحيوانات الجائعة.
وأضاف “مع اختفاء موائلهم الطبيعية يتزايد الصراع مع المجتمعات المحلية وتقع وفيات على الطرفين”، مشيراً إلى أنه بينما توجد قوانين إندونيسية لحماية الغابات المتبقية فإن وسائل تطبيق القانون ليست قوية بما يكفي.
كما أكد كوكس أن “الفيلة الآسيوية تواجه خطر الانقراض بصورة أكبر من الفيلة الإفريقية لأن أعدادها أقل”.
يذكر أن الفيلة الخمسة المعروضة لـ”التبني” تنتمي لقطعان مختلفة في منطقة بوكيت تيجابولوه، في سومطرة، التي شهدت إزالة سريعة للغابات في الفترة الماضية لصالح الزراعات المستخدمة في إنتاج زيت النخيل والورق. وكل فيل مزود بطوق مرتبط بنظام تحديد المواقع العالمي (جي.بي.اس)، الأمر الذي يتيح لمراقبي المشروع اقتفاء أثر كل قطيع وتحركاته.
وتتيح الأطواق للعاملين في المشروع معرفة متى تقترب الفيلة من مناطق مأهولة بالسكان لإبعادها قبل حدوث أي مشكلات. ويبدأ التبني من 65 دولاراً أسترالياً (68 دولاراً أمريكياً).

عن فريق التحرير

شاهد أيضاً

سبب تسمية العملية العسكرية السعودية في اليمن بـ عاصفة الحزم

سبب تسمية العملية العسكرية السعودية بـ عاصفة الحزم

أوضح تقرير مصوّر بثته قناة “العربية”، أصل تسمية العملية العسكرية “عاصفة الحزم”، التي تقودها المملكة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *