الرئيسية / يورو 2012 / ألمانيا تُسقط البرتغال برأسية جوميز

ألمانيا تُسقط البرتغال برأسية جوميز

قاد المهاجم الألماني ماريو جوميز منتخب بلاده لتخطي أولى العقبات الصعبة في طريقه نحو تحقيق لقب غائب منذ 1996 بعدما سجل هدف الفوز الوحيد في الدقيقة 72 في ثاني مباريات المجموعة الثانية، وعلى منافس قوي وعنيد هو المنتخب البرتغالي بقيادة النجم كريستيانو رونالدو وتحت أنظار جوزيه مورينيو.

اعتمد المدرب البرتغالي باولو بينتو على طريقة 4-3-3 بهدف الضغط على الدفاع الألماني وحرمانه من التقدم للإمام وكذلك منع ظهيري ألمانيا من التقدم، فتكون الثلاثي الهجومي من كريستيانو رونالدو على الناحية اليسرى، لويس ناني على الطرف الآخر من الملعب، بينما تولى مهمة الهجوم من العمق هيلدر بوستيجا، ومن خلفهم الثلاثي راؤول ميريليس، فيلوسو وموتينيو.

بينما اعتمد منافسه الألماني على سوبر ماريو كمهاجم متقدم ومن خلفه الثلاثي مولر واوزيل وبودولسكي مع حرية الحركة لثلاثتهم فرأينا اوزيل مرة يسارا وأخرى يمينا بهدف خلخلة الدفاع البرتغالي، وتولى سامي خضيرة وشفاينشتايجر مهمة إفساد هجمات رونالدو ورفاقه.
لم يقدم المنتخبان العرض المنتظر لاسيما وأنهما مرشحان للعب الأدوار الأولى في البطولة، فغاب رونالدو معظم فترات اللقاء ولم يظهر بشكل جدي سوى في الدقائق الأخيرة بعد تقدم الألمان، كذلك لم يقدم المنتخب الألماني وجهه الحقيقي وظهر بطيئا جدا في بناء الهجمات ولولا العارضة ورأس جوميز لكانت هناك نتيجة أخرى.

الشوط الأول
دانت السيطرة النسبية للماكينات الألمانية معظم فترات الشوط الأول ولاحت بعض الفرص التي لم تترجم إلى أهداف، وكانت البداية مبكرة جدا عبر رأسية جوميز في الدقيقة الثانية سيطر عليها الحارس البرتغالي باتريسيو.
غابت الخطورة الحقيقية عن المرميين معظم فترات الشوط الافتتاحي، وغالبية الفرص المتاحة كانت من نصيب المانشافت غير أن بودولسكي أهدر أسهلها في الدقيقة 31 بعد تمهيد رائع من الموهوب مسعود اوزيل لكنه أطاح بالكرة في المدرجات.
ومن كرة حائرة من الجانبين الأيمن والأيسر كاد توماس موللر أن يحرز هدف التقدم بيد أن كرته ضلت طريق الشباك ومرقت بجوار القائم الأيمن للحارس البرتغالي عند الدقيقة التاسعة والثلاثين.
وبينما يلمم كلا المدربين أوراقه استعداداً لمحاضرة الاستراحة كاد المدافع البرتغالي بيبي أن يلقي بكلمة الافتتاح لولا أن القائم تعاطف مع الحارس نوير ليمنع هدفاً محققاً من اخطر فرص الشوط، بعد ركنية حاول الدفاع الألماني تشتيتها فوصلت إلى بيبي الذي أحسن السيطرة على الكرة وركنها بمهارة (يفتقدها كثيراً مع الريال) لتصطدم بالتقاء القائم مع العارضة وترتد على الخط تماماً وتضيع الفرصة الأقرب لرفاق رونالدو.

الشوط الثاني

دخل أوزيل ورفاقه الشوط الثاني باندفاع هجومي أملاً في التقدم المبكر وفي الدقيقة الأولى سدد بودولسكي كرة قوية ارتدت من الدفاع إلى سامي خضيرة الذي سددها بدوره قوية فوصلت لمولر داخل المنطقة سددها مجدداً لكن الدفاع حولها إلى ركنية.
بدا أن الفريقين غير قانعين بالنقطة في ظل معرفتهما بنتيجة اللقاء السابق بين هولندا والدانمارك، لأن خسارة هولندا أشعلت المجموعة الحديدية مبكراً جداً، فأراد كلا الفريقين أن يخدم نفسه بنفسه فاندفعا للهجوم أو للمحاولات الهجومية.

وأخيراً تذكر رونالدو انه أمل فريقه في النقاط الثلاث فتحرك ومعه ناني وعند الدقيقة 64 تدخل المدافع بواتنج منقذاً مرماه من هدف مؤكد بعد تدخل قوي مع رونالدو داخل منطقة الجزاء قبل أن يسدد في المرمى لتضيع فرصة سهلة من فتى البرتغال الذهبي.
وفي الدقيقة 72 عندما حول سامي خضيرة كرة عرضية ارتطمت بالمدافع الفيش ووصلت إلى جوميز الذي عالجها برأسه في الزاوية المستحيلة للحارس باتريسيو ملقياً بكلمة الافتتاح في اللقاء وتشتعل الدقائق المتبقية .

بعد الهدف اندفع رونالدو وزملاؤه للأمام في محاولة لتعديل النتيجة وكاد رونالدو نفسه أن يفعلها بتسديدة قوية ومركزة غير أن الحارس الألماني مانويل نوير حولها ركنية بصعوبة عند الدقيقة 82.

عن ابو محمد

شاهد أيضاً

فيديو اشتعال محرك طائرة طيران الإمارات لدى هبوطها في بوسطن الأمريكية يوم امس

  أكدت طيران الإمارات اشتعال محرك إحدى طائراتها أثناء هبوطها في مدينة بوسطن الأمريكية يوم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *