الرئيسية / أخبار / عباس: فلسطين هي أراضي 1967 والباقي إسرائيل

عباس: فلسطين هي أراضي 1967 والباقي إسرائيل

قال رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية، محمود عباس، إنه لن يسمح بحصول انتفاضة ثالثة، مضيفاً أن “فلسطين” اليوم هي أراضي عام 1967 مستبعداً العودة إلى مدينته الأصلية، صفد، في حين أصدرت حركة “حماس” بياناً بذكرى “وعد بلفور” تعهدت فيه بمواصلة “التمسك بخيار المقاومة.”
وجاءت تصريحات عباس خلال مقابلة أجراها مع القناة الثانية الإسرائيلية التي عرضت مقتطفات منها، على أن تبثها كاملة ليل الجمعة، وفقاً لما أوردت صحيفة “هآرتس” التي أشارت إلى أن عباس كرر في المقابلة أسلوب مخاطبة الرأي العام الإسرائيلي.
وأوردت الصحيفة أن عباس تعهد بعدم حصول انتفاضة ثالثة وبعدم اللجوء إلى السلاح من جديد طالما ظل في السلطة، وذكرت بأن مراسل القناة الإسرائيلية، يودي سيغال، دون بعض المقتطفات من حديث عباس عبر صفحته على تويتر.

وذكرت “هآرتس” أن عباس رد بشكل ضمني على قول الحكومة الإسرائيلية بأنه يطمح لدولة فلسطينية حتى على حدود عام 1948 بالقول إنه لا يعتزم العودة إلى مدينة الأصلية، صفد، إلا إن قرر زيارتها للسياحة.
وأضاف: “فلسطين بالنسبة لي هي حدود عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، هذه هي فلسطين، أنا لاجئ وأقيم في رام الله.. أراضي الضفة الغريبة وغزة هي فلسطين، الأجزاء الأخرى هي إسرائيل.”
أما حركة المقاومة الإسلامية “حماس” فقد أصدرت بياناً بمناسبة بـ”وعد بلفور” تعهدت فيه بـ”التمسك بخيار المقاومة بكافة أشكالها،” واعتبرت أن هذا الخيار “أثبت نجاحه في انتزاع الحقوق وقهر الاحتلال الصهيوني.”
وأضافت الحركة في بيان صادر عن مكتبها الإعلامي الجمعة: “سنظل متمسكين بخيار المقاومة سبيلاً لتحرير الأرض والأسرى والقدس والمقدسات والدفاع عن الحقوق والثوابت”، مشددًة في الوقت ذاته على أن “كل الخيارات الأخرى قد ثبت عقمها وفشلها في تحقيق الانتصار لشعبنا وقضيته.”
ودعت الحركة الشعب الفلسطيني إلى “مزيد من التضحيات والصبر والثبات،” على حد تعبيرها، وعاهدته بأن تبقى “متمسكة بكل الأرض الفلسطينية وبعدم التفريط في ذرة من ترابنا أو مقدساتنا حتى يتحرّر الأقصى وننعم بالحرية والعودة،” وفقاً للبيان.

عن ابو محمد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *