الرئيسية / غير مصنف / طفل رضيع اصغر الناجين من حادث واشتطن المأساوي

طفل رضيع اصغر الناجين من حادث واشتطن المأساوي

طفل رضيع اصغر الناجين من حادث واشتطن المأساوي

كان أصغر ضحية لحادثة انزلاق التربة المدمر في واشنطن على حافة الموت قبل أن ينقذه رجل شجاع فضل المخاطرة بروحة على ترك طفل رضيع يموت أمام عينيه.

الحادثة المأساوية التي تعرضت لها واشنطن الأسبوع الماضي دمرت منزل أماندا سكورجانك وابنها دوك ساداراث البالغ من العمر 22 أسبوعا.

بعد دقائق من سقوط المنزل وصل رجل يدعى ويسون بسيارته وأبلغ قسم الشرطة والطوارئ، ولكنه تجاهل أوامر أحد افراد الأمن بعدم الاقتراب من الحطام، وأصر على البحث عن ناجين بين الحطام.

وقال ويسون أنه لمح رضيعا على الأرض فهرع لينقذه وكانت على وجهه عدة كدمات، وبعدها عثر على والدة الطفل التي تعرضت لكسور في رجليها ولكدمات متعددة. أخذ ويسون الطفل ولفه في معطفه وقاده بعيدا إلى بر الأمان. وبعد وصول سيارة الإسعاف تم نقل الطفل ووالدته إلى مركز هاربورفيو  الطبي لتلقي العلاج.

ارتفعت الحصيلة الرسمية لضحايا انزلاق التربة الذي دمر قبل أسبوع قرية في شمال غرب الولايات المتحدة الأحد من 18 إلى 21 قتيلا.

وكان جزء كامل من هضبة تطل على أوسو انفصل عن التلة واندفع باتجاه نهر مجاور مما أدى إلى سيول من الطمي جرفت كل شيء في طريقها وأتت على القرية بأكملها.

عن فريق التحرير

شاهد أيضاً

بالفيديو :- الماره ينقذون رضيع يسقط من النافذة

بالفيديو :- الماره ينقذون رضيع يسقط من النافذة

عاش المارة بشارع جنوب الصين لحظات مرعبة وذلك  عندما  رأوا رضيعا يبلغ من العمر عاما واحدا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *