الرئيسية / أخبار / أخبار السعودية / طفلة تفارق الحياة بفعل تعذيب والدها الداعية

طفلة تفارق الحياة بفعل تعذيب والدها الداعية

فارقت الطفلة (لمى) البالغة من العمر خمسة أعوام الحياة بعد معاناة مع المرض بسبب التعنيف المستمر الذي تعرضت له من قبل والدها «الداعية» وذلك بمستشفى الشميسي بمدينة الرياض قبل عدة أيام، وتعود تفاصيل القضية التي سبق أن نشرتها «اليوم» عبر صفحة الحياة في العدد 14199بتاريخ 9 جمادى الآخرة الفائت تحت عنوان «داعية يعذب طفلته ذات الخمسة أعوام بالضرب والكي» الى أن الطفلة ذاقت من والدها جميع أصناف التعذيب والتنكيل مما تسبب في فقدانها الوعي ودخولها غرفة العناية المركزة بالمستشفى قبل وفاتها.

وقد أوضحت والدة الطفلة المتوفاة والمنفصلة عن زوجها أن ما حدث لابنتها من قبل طليقها وزوجته اللذين نزع من قلبيهما كل أنواع الرحمة والرأفة على الرغم من انه رجل دين يدعو إلى القيم والمبادئ التي يدعو بها ديننا الحنيف عبر ما يقدمه من محاضرات تلفزيونية في إحدى المحطات الفضائية إلا أن ما لقيته «لمى» يعكس مدى ما يكنه في قلبه من حقد وكراهية سواء تجاهي أو تجاه ابنته.

عن ابو محمد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *