الرئيسية / أخبار / ضبط ملثمين سرقوا 1.5 مليون درهم بـ ” فلفل حار”

ضبط ملثمين سرقوا 1.5 مليون درهم بـ ” فلفل حار”

ألقت شرطة دبي القبض على خمسة أشخاص تورطوا في سرقة مبلغ مليون و500 ألف درهم من محاسب في مركز تجاري صغير بالإكراه، من خلال رشه بالفلفل الأحمر الحار، وطعنه بسكين.

وقال مدير الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية، العميد خليل إبراهيم المنصوري، إن مخططي ومرتكبي الجريمة كانوا زملاء في شركة خاصة، وقرروا تنفيذ السرقة بمساعدة موظف داخل الشركة التي يعمل فيها المجني عليه، مؤكداً أنهم التزموا الحذر في تنفيذ جريمتهم، وسرقوا لوحة مركبة من إمارة، واستأجروا سيارة من إمارة أخرى وفروا هاربين إلى إمارة ثالثة.

وتفصيلاً، أفاد المنصوري بأن الواقعة بدأت يوم الأحد الماضي، حين ورد بلاغ إلى شرطة دبي، يفيد بأن شخصاً تعرض للطعن داخل موقف سفلي في إحدى بنايات مجمع دبي للاستثمار في منطقة جبل علي من قبل شخصين ملثمين فرا سريعاً من المكان، وتبين أن المصاب محاسب في مركز تجاري صغير يضم سوبر ماركت ومتاجرعدة، كان ينتظر سائق الشركة للتوجه إلى البنك وبحوزته مليون ونصف المليون درهم.

وأضاف أن فريقاً من المباحث انتقل فوراً إلى الموقع، واستمع إلى إفادة الشهود الذين كانوا متعاونين وسجلوا رقم السيارة التي فر بها الجناة، لافتاً إلى أن رجال المباحث والملاحقة الجنائية نفذوا خطة احتواء سريعة، وأغلقوا الشوارع بحثاً عن السيارة، لكن لم تفلح الجهود في ذلك، بعد أن تبين أن منفذي الجريمة سرقوا لوحة السيارة من إحدى الإمارات، وألصقوها بالمركبة التي استخدموها في الجريمة.

وقال المنصوري إن فريق العمل أجرى تحقيقاً متأنياً مع جميع الموظفين في الشركة، وتحرى عن تحركاتهم، حتى توصل إلى معلومات تفيد بأن أحدهم التحق بالشركة منذ فترة بسيطة، نحو ثلاثة أشهر، ويتصرف بطريقة مريبة، ويتعمد تتبع المحاسب ورصد تحركاته، إذ يلتقيه دائماً عند المصعد أثناء خروجه.

وأضاف أن ضباط البحث الجنائي ضيقوا الخناق حول الموظف المشتبه فيه حتى اعترف بدوره في الجريمة، الذي تمثل في مراقبة المحاسب وتسريب معلومات حول موعد خروجه بحصيلة أموال الشركة لتوريدها إلى البنك، واختمرت الخطة في أذهان مرتكبي الجريمة حين راودتهم أحلام مشتركة في تحقيق مكسب سريع.

وأشار المنصوري إلى أن التوصل سريعاً إلى الموظف المتورط قاد إلى ضبط مدبر الجريمة ويدعى (خ) في المطار، أول من أمس، قبل السفر إلى بلاده، وعثر بحوزته على 20 ألف درهم، جزء من حصيلة السرقة، وكان من المقرر أن يحول له شركاؤه بقية نصيبه.

وأوضح أنه تم على الفور تكثيف البحث عن بقية المتهمين بعد الحصول على إفادة المتهم الرئيس في الجريمة الذي أرشد إلى شقة انتقلوا إليها في إمارة الفجيرة، لافتاً إلى أن فريق العمل انتقل إلى هناك، وقام بالتنسيق والتعاون الوثيق مع شرطة الفجيرة بمراقبة الشقة ودهمها، بعد التأكد من وجود المتهمين داخلها.

وأفاد بأن فريق البحث الجنائي والملاحقة عثر على المبلغ المسروق ينقصه أموال بسيطة أنفقوها في سداد ديونهم، وتبين أنهم رفقاء من جنسية واحدة، وكانوا يعملون في الشركة واحدة، وجمعتهم إرادة مشتركة في تحقيق مكسب سريع.

وقال المنصوري إن هناك بعض الملاحظات التي يجب تفاديها من جانب أصحاب ومسؤولي الشركات، أهمها على الإطلاق، الإبقاء على سرية المعاملات المالية داخل الشركة، مؤكدا أنه ليس من الضروري اطلاع صغار الموظفين على مسار تنقلات أموال الشركة.

وأضاف أن من المهم كذلك تخصيص لجنة تشكل من موظفين أو ثلاثة يرافقون المحاسب أثناء عملية توريد الأموال، خصوصا المبالغ الكبيرة، حماية له من اللصوص الخارجيين، وكذلك تأمينه من نفسه، لأن الأموال قد تغري حاملها بسرقتها.

عن بو زايد

شاهد أيضاً

بالصور ملعب تنس تحت الماء في دبي

  قام المهندس المعماريّ البولنديّ “ كرزيستوف كوتالا ” بتصميم ملعب للتنس تحت الماء قبالة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *