الرئيسية / أخبار / أخبار دبي / ضبط خادمة تضع «بولها» في طعـام مخدوميها بدبي

ضبط خادمة تضع «بولها» في طعـام مخدوميها بدبي

ضبط خادمة تضع «بولها» في طعـام مخدوميها بدبي

كشفت شرطة دبي عن قيام إحدى الخادمات الآسيويات بوضع (بولها) في جميع الأطعمة التي تتناولها الأسرة، حيث أبلغت أسرة مواطنة مقيمة في منطقة الراشدية الشرطة عن الخادمة الآسيوية التي تعمل لديهم، وذلك بعدما شكوا في تصرفاتها الغريبة، حيث اكتشفت الشرطة أن الخادمة كانت تقوم بوضع قطرات من البول الخاص بها في طعام الأسرة، ظناً منها أنها تسيطر على الأسرة بهذه الطريقة.

وعن تفاصيل الواقعة، أكد المقدم أحمد حميد المري مدير ادارة البحث الجنائي بالإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية في شرطة دبي، أن الاسرة تقدمت ببلاغ الى الشرطة نهاية الاسبوع الماضي، حيث قال رب الاسرة: إنهم لاحظوا وجود رائحة غريبة في الطعام وفي الشاي وأحيانا في السلطة، وعندما واجهوا الخادمة أنكرت معرفتها سبب الرائحة، إلا أن الأمر ظل يؤرقهم كثيرا، اضافة إلى وجود بعض الظواهر الغريبة في البيت مثل وجود قطرات من البول في بانيو الحمام، وعلى أرضية الحمام بعد خروج الخادمة، ما أثار شكوكهم فيها.

وأضاف المري أنه بعد تلقي البلاغ من الاسرة انتقل فريق من البحث الجنائي الى البيت لاستيضاح الامر والتأكد من هذه الشكوك، وبعد تفتيش غرفة الخادمة عثر على زجاجة صغيرة تحتوي على مادة سائلة صفراء حيث اعترفت الخادمة ان المادة الموجودة في الزجاجةهي مخلفات جسمها (البول) وبالفعل تم اقتيادها الى مركز الشرطة للتأكد من أصل الموضوع. وأوضح المري أن الخادمة اعترفت بأنها تقوم، منذ جلبها للعمل لدى الاسرة من حوالي 4 اشهر، بوضع قطرات من بولها في الطعام وفي الشوربة وفي الشاي والسلطات، وذلك بناء على معتقداتها في بلدها أنها بهذه الطريقة تستطيع السيطرة على أهل البيت وتطلب منهم الأموال التي تحتاجها أو يزيد راتبها أو للحصول على الهدايا، لافتا الى أن الاسرة كانت تشك في رائحة الطعام إلا أن الجميع كان يأكل من الطعام الذي تحضره الخادمة.

ولفت أيضا إلى أن الخادمة درجت على استخدام هذه الوسيلة في إحدى الدول الخليجية التي كانت تعمل بها من قبل حيث باتت معتقداتها الراسخة انها الطريقة الوحيدة التي تفرض سيطرتها على أهل البيت، وتم تحويلها للنيابة العامة لاستكمال التحقيقات.

ودعا المري الاسر، وخاصة ربة البيت، الى ملاحظة الخادمات عن قرب وعدم تركهن يعبثن ويتحكمن في البيت كما يشأن، لافتا الى ان بعض الجنسيات التي تستقدم للدولة تحمل مـــعتقدات غريبة حيث يحاولن تطبيق هذه المعتقدات التي يعتنقنها في الخــفاء ومنها ممارسة السحر والقيام ببعض الاعمال الغريبة التي قد تكون في بعض الاحيان خطرة على الاسرة وعلى صحتها.

واشار مدير ادارة البحث الجنائي الى ان سوء معاملة الخادمة قد يدفعها الى الانتقام من الاسرة بأشكال عدة والتي قد تصل الى حد القتل او وضع السم او ضرب الابناء الصغار اثناء كون الكبار في العمل وبعيدا عن الرقابة، داعيا الاسر الى حسن معاملة الخادمات وملاحظتهن عن قرب خاصة في حالة وجود أكثر من خادمة من جنسية واحدة.

عن ابو محمد

شاهد أيضاً

ممشى الالوان في حديقة زعبيل في دبي

طريقة مبتكرة و مسلية لممارسة رياضة المشي في دبي (ممشى الالوان The Color Walk ) …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *