الرئيسية / أخبار / أخبار أبوظبي / «صحة أبوظبي» ترفض ترخيص طبيب مدمن على الكحول

«صحة أبوظبي» ترفض ترخيص طبيب مدمن على الكحول

رفضت لجنة التراخيص بهيئة صحة أبوظبي طلباً لشركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحّة» لترخيص طبيب تبين أنه أوقف عن العمل لمدة ست سنوات في بلده، وذلك بسبب إدمانه على الكحول، وأكدت أن الأمر ينطوي على مخاطرة، وربما يؤثر في سلامة المرضى.

واطلعت اللجنة في اجتماعها أخيراً، على طلب إدارة تراخيص المهن الصحية بشأن مستشفيات من خارج الدولة تصدر شهادات خبرة لأطباء ليقدموها ضمن متطلبات الهيئة للحصول على تراخيص مزاولة المهنة وتكون الشهادات مخالفة وليست صحيحة في ما يتعلق بالمعلومات حول التخصص والخبرة وسعة المستشفى. وأكدت أن الأمر يندرج تحت بند التزوير، إذ قررت اللجنة إنشاء سجل تدرج فيه المستشفيات كافة التي يثبت أنها تصدر شهادات غير صحيحة، على أن يحظر قبول أية شهادة صادرة من هذه المستشفيات مستقبلاً مع إخطار بقية الجهات الصحية في الدولة بعدم قبول شهادات الخبرة الصادرة من هذه المنشآت الصحية.

وتطرقت اللجنة إلى موضوع وجود ممرضين من كلا الجنسين في عيادات المدارس وهو الأمر الذي قررته الهيئة سابقاً، واطلعت على رد مجلس أبوظبي للتعليم بهذا الخصوص، الذي أكد صعوبة تطبيق قرار الهيئة خلال الفترة الحالية فقررت اللجنة الموافقة المؤقتة ولمدة عام واحد فقط على مقترح مجلس ابوظبي للتعليم القاضي بالتزام المدارس بوجود طرف ثالث من الاخصائيين الاجتماعيين أو المشرفين عند كشف الممرضة على الذكور في المدارس المختلطة.

كما اطلعت اللجنة على تقرير قسم الامتحانات الذي يظهر تزويراً بنتائج امتحانات الـ«بيرزون فيو»، إذ زور المدعو مالك سلطان علي خان نتيجة امتحان المختبرات، والمدعو أشوك كومار نتيجة امتحان التمريض وقررت اللجنة احالة الاثنين إلى النيابة العامة بتهمة التزوير.

كما اطلعت اللجنة على الطلب المقدم من المستشفى الإماراتي الفرنسي لإعادة فتح غرفة العمليات النسائية والتوليد. وقررت اللجنة تكليف دائرة الرقابة الصحية بالهيئة بإعادة التفتيش على المستشفى للتأكد من استيفائه لكامل الشروط، وإعداد تقرير كامل عن غرفة العمليات وتحديد إمكانية فتح غرفة عمليات النساء والتوليد في المستشفى مرة ثانية في ضوء نتائج التفتيش على المستشفى، واطلعت اللجنة على الطلب المقدم من دائرة الرقابة الصحية بإعادة ربط تجديد تراخيص المنشآت الصحية بنتيجة تقرير التدقيق الصحي.

وقررت اللجنة تكليف دائرة الرقابة الصحية وإدارة تراخيص المنشآت الصحية بتقييم نتائج قرار اللجنة السابق بعدم ربط الترخيص بتقرير التفتيش وتحديد الايجابيات والسلبيات لهذا القرار وعرض ذلك على اللجنة في اجتماعها المقبل.

كما اطلعت اللجنة على مذكرة التحقيق المقدمة من الشؤون القانونية بشأن مخالفة مركز نور العين الطبي والتوصية التي انتهت إلى وجود مخالفات متعددة في المركز، وبناء عليه قررت اللجنة إغلاق المركز احتياطياً، حيث إنه يشكل خطورة على الصحة العامة لمدة شهر مع التنبيه عليه بإزالة المخالفات كافة المثبتة في تقرير التفتيش واستبدال أجهزة التعقيم بأجهزة جديدة، على أن تكلف دائرة الرقابة الصحية بتقديم تقرير قبل انتهاء مدة الاغلاق عن مدى التزام المركز بالاشتراطات الصحية مع توجيه انذار لمالك المركز بهذا الخصوص.

واطلعت اللجنة على مذكرة التحقيق المقدمة من الشؤون القانونية بشأن مخالفة مركز الملكي لطب الاسنان والتوصية التي انتهت إلى وجود مخالفات متعددة في المركز، وقررت اللجنة إعادة تقييم طبيب عامل في المركز وفق شروط الهيئة ومنعه من مزاولة المهنة حتى يتم ترخيصه، بالإضافة إلى إنذار صاحب المركز لسماحه لإحدى العاملات بالعمل كمساعدة طبيب الاسنان، وكذلك القيام بأعمال التعقيم، كما ألزمت اللجنة المركز بضرورة تعيين مساعد طبيب أسنان وفني تعقيم خلال فترة شهرين، ووجهت دائرة الرقابة الصحية بالتفتيش على المركز خلال شهر للتأكد من صلاحية أجهزة التعقيم، كما اطلعت اللجنة على كتاب وزارة الصحة بشأن المخالفات المقررة على مستودع درب النحلة، ومقترح الوزارة بتطبيق عقوبة الاغلاق لمدة 60 يوماً على المستودع.

عن ابو محمد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *