الرئيسية / أخبار / أخبار دبي / شرطة دبي جاهزة لتأمين فعاليات دبي للطيران 2013

شرطة دبي جاهزة لتأمين فعاليات دبي للطيران 2013

شرطة دبي جاهزة لتأمين فعاليات دبي للطيران 2013

أنهت شرطة دبي استعداداتها لتأمين فعاليات معرض دبي للطيران 2013، والذي ينطلق غداً للمرة الأولى في موقعه الجديد في مدينة دبي للطيران (دبي وورلد سنترال) بمطار آل مكتوم بجبل علي ، ويستمر 5 أيام حتى 21 من نوفمبر الجاري، بمشاركة عالمية واسعة.

وتستعد إمارة دبي في هذا العام لأكبر وأضخم حدث في تاريخ هذا المعرض، من حيث المساحة التي تضاعفت لتصل إلى 645 ألف متر مربع، بالإضافة إلى تزايد عدد الشركات العارضة في هذه الدورة، على ضوء النتائج والصفقات التي حققها المعرض خلال الأعوام السابقة، يصاحبه اهتمام عالمي ومحلي من وسائل الإعلام المختلفة التي ساهمت في أن يكون الأسرع نمواً في العالم، ويحظى بمكانة من الأهمية كأشهر حدث رئيس في أجندة الطيران الدولي.

وأكد سعادة اللواء خبير خميس مطر المزينة، القائد العام لشرطة دبي بالنيابة، أهمية معرض دبي للطيران بالنسبة لدولة الإمارات ولإمارة دبي على وجه الخصوص، حيث أصبح يصنف من الأحداث الرئيسة في أجندة الطيران العالمي، وذلك لقدرة دولة الإمارات في تنظيم مثل هذه المعارض الكبرى والمتخصصة في شتى المجالات.

والتي حققت سمعة دولية طيبة، مشيراً إلى أن النجاح الذي يحققه معرض دبي للطيران هو سلسلة من النجاحات التي حققتها الدولة على أرض الواقع، ويحق لنا أن نفخر بالمكانة التي وصل إليها هذا المعرض، والنتائج التي يحققها على كافة المستويات الأمنية والتنظيمية والاقتصادية.

حتى أصبح اليوم بين أكبر المعارض العالمية المتخصصة بقطاع الطيران، والتي تحظى بثقة المجتمع الدولي، وذلك من خلال استقطابه للعديد من الشركات العالمية في مجال الطيران لعرض أحدث ما توصلت إليه هذه الصناعة.

وأوضح سعادة اللواء المزينة، أن المعرض هذا العام يكتسب أهمية كبرى للجهات المنظمة والمشرفة، كونه يقام للمرة الأولى في موقعه الجديد، الأمر الذي أدى بجميع المعنيين لاتخاذ كافة الاحتياطات وتسخيرها لإنجاح المعرض وخروجه بالشكل المطلوب.

مؤكداً استعداد لجنة تأمين الفعاليات لتأمين هذا الحدث الهام الذي أصبح سمة من سمات إمارة دبي، وذلك من خلال توسيع الخطة الأمنية المواكبة للمعرض والخطط والسيناريوهات التي وضعتها لجنة مواجهة الكوارث والأزمات، للتعامل مع أي طارئ محتمل.

من جانبه، أكد سعادة اللواء محمد عيد المنصوري، مدير الإدارة العامة لأمن الهيئات والمنشآت والطوارئ، رئيس لجنة تأمين فعاليات معرض دبي للطيران 2013 م، أن اللجنة قد أنهت كافة استعداداتها لهذا الحدث العالمي الكبير الذي تنظمه حكومة دبي مرة كل عامين.

وأن مطار آل مكتوم في جبل علي أصبح جاهزاً أمنياً وتنظيمياً لاستقبال هذا الحدث، حيث أنهت جميع اللجان الفرعية المنبثقة من لجنة تأمين المعرض، خططها وبرامجها المصاحبة لهذا الحدث الكبير، لافتاً إلى أنه تم عقد العديد من الاجتماعات السابقة بين الجهات الأمنية والتنظيمية، تلتها زيارات ميدانية للموقع، وتم تقسيمه إلى عدة قطاعات أمنية، ويخضع كل قطاع لفريق عمل يتولى تأمينه.

وأضاف اللواء المنصوري، أن لجنة تأمين الفعاليات أصبحت تملك الكثير من الخبرة والدراية في مجال التأمين، من خلال تأمينها العديد من الفعاليات والمهرجانات السنوية التي تقام على أرض إمارة دبي، وكانت جميعها ناجحة وعلى مستوى عال، وقد نالت اللجنة العديد من الجوائز في برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز.

ونأمل بإذن الله تعالى أن يتكلل معرض دبي للطيران 2013 م بالنجاح الباهر، الذي يعكس الصورة المشرفة للإمارات عامة، وإمارة دبي على وجه الخصوص، فالجميع في لجنة تأمين الفعاليات يعملون بروح الفريق الواحد، وفي ما بينهم تفاهم وانسجام كفيل بتحقيق النجاح المطلوب الذي نرنو إليه.

فالجميع يمثل جهة واحدة ودولة واحدة، هي دولة الإمارات العربية المتحدة، ونحن جميعاً في اللجنة من القيادة العامة لشرطة دبي، وإدارة الدفاع المدني، ومؤسسة دبي لخدمات الإسعاف، وهيئة الصحة، وهيئة المياه والكهرباء، وهيئة الطرق والمواصلات، وبلدية دبي، والجهات الأخرى ذات العلاقة بالمعرض.

لا هم لنا ولا مبتغى سوى النجاح المؤكد، ولذلك أطالب الجميع ببذل أقصى الجهود لإظهار الحدث بالصورة المشرفة، التي تميزت بها دبي خلال تنظيمها لمعظم الفعاليات والمهرجانات، وعلى جميع المؤسسات والدوائر الحكومية التي لها علاقة بالمعرض التفاعل بإيجابية كاملة مع متطلبات اللجنة، ونأمل من الجمهور الذي يرغب بالحضور ومشاهدة العروض الجوية الامتثال والالتزام بالتعليمات والإرشادات التي خصصت لذلك.

وقال اللواء طيار أحمد محمد بن ثاني، مدير الإدارة العامة لأمن المطارات، إن انطلاق معرض دبي للطيران 2013 م، الذي يعتبر من أكبر المعارض المتخصصة في صناعة الطيران في العالم بموقعه الجديد في مدينة دبي للطيران (دبي وورلد سنترال) بمطار آل مكتوم بجبل علي، بدءاً من السابع عشر من هذا الشهر ولمدة خمسة أيام، في هذه الدورة بعد أكثر من ربع قرن من التنظيم والخبرة التي استقطبت كل المعنيين في صناعة الطيران، بشقيه المدني والعسكري، في ظل اهتمام عالمي بالمشاركة، وترقب لما ستقدمه دبي التي ارتقت خلال سنوات قليلة إلى أحد أكبر المراكز في عالم الطيران.

وتولي شرطة دبي، كعادتها في تأمين مثل هذه الأحداث، اهتماماً كبيراً تضع كل إمكاناتها المادية والبشرية من خلال الإجراءات والتدابير الأمنية اللازمة التي تضمن توفير سبل الراحة لجميع المشاركين والزوار ووسائل الإعلام الدولية والمحلية، وجعل الحدث مناسبة ممتعة لرواده ومحبيه، والتي اكتسبت خبرة عظيمة ساهمت في جعل دبي مركزاً مؤثراً في صناعة المعارض العالمية.

حيث تواجه مع بقية اللجان المسؤولة عن الحدث بمكوناتها الإدارية والأمنية واللوجستية في هذه الدورة، تحدياً أكبر يحسب لها، كونه يقام لأول مرة في موقعه الجديد بمدينة دبي للطيران في مطار آل مكتوم بجبل علي.

حيث يحتاج ذلك إلى تغطية المساحة الكبيرة التي يقام عليها المعرض، والتي تشكل ضعف مساحة المعارض السابقة في موقعه القديم بساحة المعارض بمطار دبي الدولي، بالإضافة إلى عدد الحضور الذي من المتوقع أن يصل إلى ما يقارب (60000) زائر على مدى أيام المعرض الخمسة.

وأفاد اللواء بن ثاني أن اللجنة المنظمة اتخذت تدابير أمنية ومرورية لتسهيل وصول الزوار لموقع الحدث، وتوفير عدد كبير من مواقف السيارات والمداخل لصالات العرض وتنقلهم براحة تامة بين مختلف فعاليات وأنشطة المعرض، وأماكن العروض الجوية التي ينتظرها الكثير من المتابعين بشغف دون التأثير في حركة الطيران التجاري، كما كان يحصل في الموقع السابق أو العكس، ولتقديم خدمة متكاملة للضيوف والزوار.

وقال إن هناك رغبة كبيرة من الجميع من خلال التنسيق والتعاون الإيجابي، والعمل ضمن الفريق الواحد، لتقديم خدمات متميزة راقية وعالية المستوى وفق المعايير والمتطلبات الدولية، خاصة أن كثيراً من زوار المعرض من الشخصيات الهامة على المستويين المحلي والعالمي.

وقال العقيد عبد الله خليفة المري، مدير إدارة أمن وحماية الشخصيات، منسق لجنة تأمين الفعاليات، إن عمل اللجنة لا يقتصر على تأمين الفعاليات فقط، وإنما يشمل كذلك حماية الشخصيات الكبيرة التي تحضر المعرض، سواء في مقر إقامتهم أو تنقلاتهم وحفلات العشاء الرسمية التي تصاحب فعاليات المعرض.

مؤكداً أن جميع أعضاء اللجنة من الكفاءات ذات الخبرة والدراية في التنظيم وإدارة الأحداث العالمية، وقادرة على المزج بين الدواعي الأمنية التي يتطلبها معرض بهذا المستوى تحضره شخصيات أمنية كبيرة على المستوى العالمي، وبين التعامل برقي وتحضر الذي تتميز به شرطة دبي.

منوهاً بأن مسؤوليتهم كبيرة جداً، وأن مسؤولية توفير أعلى درجات الأمن والسلامة تقع على عواتقهم، مضيفاً أن اللجنة قد وفرت معلومات إرشادية لمن يرغب بالحضور لمشاهدة العروض الجوية، وهناك مواقف سيارات مخصصة لهذا الشأن.

استعرض العقيد طيار سعيد سلطان الرحومي، مساعد المدير العام للعمليات، ورئيس لجنة المراقبة الأمنية بالمعرض، الإجراءات والتدابير التي اتخذتها اللجنة وفق خطة تأمين الحدث من الجانب الأمني، حيث تم توزيع المهام على أعضاء لجنة المراقبة الأمنية وفق الإحداثيات على أرض الواقع، والمتمثلة في الإشراف على تأمين البوابات الخارجية، والتفتيش الأمني للمشاركين والزوار وساحات العروض.

بالإضافة إلى إصدار التصاريح الأمنية التي بلغت أكثر من (2500) تصريح، شملت كافة الجهات المسؤولة ذات العلاقة بهذا الحدث، وكذا الشركات المشاركة بمختلف الفعاليات والأنشطة المصاحبة له، بالإضافة إلى التصاريح الخاصة بكبار الشخصيات المحلية والعالمية، والتي تحظى باهتمام خاص من قبل اللجنة.

كما تطرق إلى الترتيبات الخاصة باستقبال ضيوف المعرض المدعوين من وزراء وقيادات عسكرية ومدنية، وكبار المدعوين من الدول الشقيقة والصديقة المتوقع حضورهم المعرض، ما يعني تأميناً شاملاً لمباني ومنافذ المعرض وساحة المطار والعارضين والزوار، يعتمد على أجهزة المراقبة كعنصر أساسي في عملية السيطرة على مكونات الحدث.

عن فريق التحرير

شاهد أيضاً

بالصور ملعب تنس تحت الماء في دبي

  قام المهندس المعماريّ البولنديّ “ كرزيستوف كوتالا ” بتصميم ملعب للتنس تحت الماء قبالة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *