الرئيسية / أخبار / أخبار أبوظبي / شرطة أبوظبي تضبط 23 عاملا يمارسون ألعاب قمار في مكان عام

شرطة أبوظبي تضبط 23 عاملا يمارسون ألعاب قمار في مكان عام

أوقفت شرطة أبوظبي، 23 عاملاً آسيوياً، منهم 6 عمال يقيمون في الدولة بصورة غير مشروعة، أداروا ألعاب قمار في مكان عام، نظير مبالغ صغيرة، باستخدام حزام بنطال ومفكٍ وطاولة كي الملابس.

وأسفرت حملة أمنية مفاجئة نفذتها شرطة أبوظبي بشكل متلاحق عن ضبط هؤلاء العمال، الذين ثبت تورطهم في ثلاث وقائع منفصلة خلال العام الجاري لإدارة ولعب القمار على الطرقات، في مواقف أحد المراكز التجارية في أبوظبي، فيما تورط أحدهم بقضية ترويج 100 درهم مزوّرة وُجدت بحوزته.

وأكد العميد عمير المهيري، نائب مدير عام العمليات الشرطية في القيادة العامة لشرطة أبوظبي، استمرار الحملات الأمنية المكثفة لمكافحة ما يتعارض مع القيم والقانون السائد في دولة الإمارات، مشيراً إلى أن “اللعب بالقمار”، يعتبر من العادات الدخيلة على المجتمع الإماراتي، ولا نتوانى في إلقاء القبض على مرتكبيها.

وأوضح أن الحملة استهدفت منطقة معينة في أبوظبي، جاءت بعد جمع المعلومات اللازمة عن وجود بعض العمالة النظامية والمخالفة التي تدير لعب القمار في مكان عام، حيث تم تمشيط المنطقة وتفتيشها، وقد أسفرت عن ضبط حالات لعب قمار، والقبض على العمالة المقامرة، وذلك بعد تقنين الإجراءات القانونية.

وشدّد المهيري على أن الأجهزة الشرطية تمنع ممارسة كل ما يخالف أعراف وأخلاق المجتمع وعاداته وتقاليده، وأنها لن تتهاون في تطبيق النظام بحق المتجاوزين، لافتاً إلى التطوّر الدائم الذي تشهده شرطة أبوظبي في مكافحة الجريمة.

وأكد حرص شرطة أبوظبي على التفاعل مع المجتمع، انطلاقاً من أن مشاركة المجتمع والحرص على تعاونه ونيل ثقته ورضاه، استناداً إلى أولويات الخطة الاستراتيجية لوزارة الداخلية.
وثمّن، إبلاغ أفراد المجتمع عن القضايا الشرطية، معتبراً أن غيرتهم الصادقة وحسّهم الأمني لهذا الوطن، يعدان دليلاً واضحاً على مدى الوعي والتكاتف والترابط بين مختلف شرائح المجتمع والشرطة؛ للوقوف صفاً واحداً في مواجهة أي تحدٍ أمنيٍ ومجتمعيٍ مهما بلغ حجمه أو تدنى مستواه، مؤكداً أيضاً أن الشرطة ستبقى عيناً ساهرة، وستكون دوماً بالمرصاد لأي عابث بمنجزاتنا الحضارية، وذلك بفضل الله ثم عزم القيادة العليا وجهود أبناء الوطن المخلصين.

وأرجع نائب مدير عام العمليات الشرطية في شرطة أبوظبي تفاصيل وقائع الضبطيات إلى تواريخ مختلفة خلال العام الجاري، بدأت في أعقاب تلقي إدارة التحريات والمباحث الجنائية في شرطة أبوظبي أخيراً، معلومات مؤكدة عن هذا النشاط المشبوه الذي يديره عدد من المقامرين الآسيويين.

عن ابو محمد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *