الرئيسية / غريب عجيب / شاب فلسطيني يرسم 72 ساعة متواصلة ليدخل غينيس

شاب فلسطيني يرسم 72 ساعة متواصلة ليدخل غينيس

حقّق الشاب باسل قائد بيه (19 عاماً) من مدينة شفاعمرو في فلسطين حلمه بدخول موسوعة غينيس، بعد أن رسم لمدة 72 ساعة بشكل متواصل ودون توقف. وأصر باسل على إنهاء لوحاته الثماني، كاسراً بذلك الرقم القياسي العالمي السابق الذي وصل إلى 63 ساعة، في شقته بمدينة حيفا، والتي تحولت إلى تظاهرة دعم وتأييد من العائلة والأصدقاء والفنانين وأشخاص يتعرّفون إليه للمرة الأولى. بدأ قائد بيه بالرسم في العاشرة صباحاً يوم الأحد ليُنهي في العاشرة والنصف صباحاً من يوم الأربعاء مع نصف ساعة إضافية ليكون الوضع "أضمن" على حد قوله، فكتب على صفحته الرسمية على الفيسبوك: "مرقوا 72 سيعة، بس باسل بعدو برسم وعشانكوا، عشان الدعم الكبير اللي غمرتو فيو، رح يكمل كمان نص سيعة". وقال باسل في حديث صحافي لجريدة محلية "فصل المقال" إنه يريد من خلال هذه الخطوة إعلاء اسم فلسطين. عائلة باسل انتقلت للعيش في هذه الثلاثة أيام إلى شقة باسل في حيفا، حيث أضاف تواجدهم قوة ودعماً لباسل. الجدير بالذكر أنه لا يعلم حتى الآن إذا كانت ستوافق موسوعة "غينيس" على إدراجه كفلسطيني، لكنه يؤكد أن الرسالة الأهم التي أراد إيصالها قد وصلت، وأنه الآن يبدأ مسيرة طويلة في عالم الفن الذي يعشقه منذ الطفولة، إضافة إلى مواهب أخرى يتمتع بها سوف يعمل عليها في الفترة القادمة، مثل تنظيم أول معرض رسم له والعمل على إصدار كتاب أدبي خاص به.حقّق الشاب باسل قائد بيه (19 عاماً) من مدينة شفاعمرو في فلسطين حلمه بدخول موسوعة غينيس، بعد أن رسم لمدة 72 ساعة بشكل متواصل ودون توقف.

وأصر باسل على إنهاء لوحاته الثماني، كاسراً بذلك الرقم القياسي العالمي السابق الذي وصل إلى 63 ساعة، في شقته بمدينة حيفا، والتي تحولت إلى تظاهرة دعم وتأييد من العائلة والأصدقاء والفنانين وأشخاص يتعرّفون إليه للمرة الأولى.
بدأ قائد بيه بالرسم في العاشرة صباحاً يوم الأحد ليُنهي في العاشرة والنصف صباحاً من يوم الأربعاء مع نصف ساعة إضافية ليكون الوضع “أضمن” على حد قوله، فكتب على صفحته الرسمية على الفيسبوك: “مرقوا 72 سيعة، بس باسل بعدو برسم وعشانكوا، عشان الدعم الكبير اللي غمرتو فيو، رح يكمل كمان نص سيعة”.
وقال باسل في حديث صحافي لجريدة محلية “فصل المقال” إنه يريد من خلال هذه الخطوة إعلاء اسم فلسطين.
عائلة باسل انتقلت للعيش في هذه الثلاثة أيام إلى شقة باسل في حيفا، حيث أضاف تواجدهم قوة ودعماً لباسل.

الجدير بالذكر أنه لا يعلم حتى الآن إذا كانت ستوافق موسوعة “غينيس” على إدراجه كفلسطيني، لكنه يؤكد أن الرسالة الأهم التي أراد إيصالها قد وصلت، وأنه الآن يبدأ مسيرة طويلة في عالم الفن الذي يعشقه منذ الطفولة، إضافة إلى مواهب أخرى يتمتع بها سوف يعمل عليها في الفترة القادمة، مثل تنظيم أول معرض رسم له والعمل على إصدار كتاب أدبي خاص به.

عن فريق التحرير

شاهد أيضاً

بالفيديو:- قلم ثلاثي الأبعاد يرسم أشكالا وهياكل جامدة

بالفيديو:- قلم ثلاثي الأبعاد يرسم أشكالا وهياكل جامدة

ابتكرت شركة بريطانية قلما ثلاثي الأبعاد يمكنه كتابة ورسم أشكال عن طريق تذويب البلاستيك.   …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *