الرئيسية / أخبار / أخبار الإمارات / سمو الشيخ محمد بن زايد: الإمارات بقيادة خليفة تضع التنمية المستدامة في صلب استراتيجيتها

سمو الشيخ محمد بن زايد: الإمارات بقيادة خليفة تضع التنمية المستدامة في صلب استراتيجيتها

سمو الشيخ محمد بن زايد: الإمارات بقيادة خليفة تضع التنمية المستدامة في صلب استراتيجيتها

كرم الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، الفائزين بجائزة زايد لطاقة المستقبل 2014 في دورتها السادسة، وهي أرفع جائزة عالمية للابتكار في مجال الطاقة المتجددة والتنمية المستدامة، وذلك خلال حفل أقيم مساء أمس في قصر الإمارات بحضور عدد من رؤساء الدول والحكومات.

ويتم منح الجائزة سنوياً للمنظمات والمدارس والأفراد الذين قدموا مساهمات قيمة للتصدي لتحديات الطاقة المستقبلية والاستدامة وتغير المناخ، حيث ضمت قائمة الفائزين بالجائزة كلاً من “إيه بي بي” عن فئة الشركات الكبيرة و”أبيلون كلين إنيرجي” عن فئة المؤسسات الصغيرة والمتوسطة ومعهد فراونهوفر للطاقة الشمسية عن فئة المنظمات غير الحكومية ووانج تشوان فو رائد صناعة البطاريات في العالم وذلك عن فئة أفضل إنجاز للأفراد إضافة إلى خمس مدارس ثانوية من مختلف أنحاء العالم.

وأكد الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ان دولة الإمارات العربية المتحدة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، تضع التنمية المستدامة في صلب استراتيجيتها لتطوير كافة القطاعات وذلك تحقيقاً لمصلحة الوطن والمواطن .. مشيرا سموه إلى ان الدولة ماضية في التعاون مع المجتمع الدولي لكل ما فيه خير وتقدم الإنسانية من خلال تشجيع الإبداع والابتكار في كافة المجالات خاصة في الجوانب التي تسهم في إيجاد حلول للتحديات المهمة التي تواجه العالم.

ونوه سمو ولي عهد أبوظبي بأهمية جائزة زايد لطاقة المستقبل .. مؤكدا أنها تسعى إلى تكريم إرثٍ عريق غرسه في نفوسنا الوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، في العمل الدؤوب والجاد لضمان حياة هانئة لأجيال المستقبل وهو أمر يحتاج إليه كذلك العالم، مشيرا سموه إلى القناعة الراسخة بأن الاستثمار في بناء الإنسان يشكل الدعامة الأساسية لازدهار الأوطان وأن دور الجائزة لا يقتصر على تكريم أصحاب الإنجازات وإنما يشمل دعم وتسريع الخطى نحو تطوير التقنيات الواعدة وتشجيع المنظمات والمدارس والأفراد القادرين على التأثير إيجابياً على المجتمعات في جميع أنحاء العالم.

وهنأ الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، الفائزين .. مشيداً بجهودهم وبما أنجزوه من تقنيات وحلول مبتكرة سيكون لها بالغ الأثر في بناء مستقبل أفضل للجميع.

شهد الحفل ماكي سال رئيس جمهورية السنغال وماهيندا راجابكشا رئيس جمهورية سريلانكا وجيمس اليكس مايكل رئيس جمهورية سيشل وارنست باي كوروما رئيس جمهورية سيراليون وجون دراماني ماهاما رئيس جمهورية غانا واولافور راعنار غريمسون رئيس جمهورية ايسلندا وهيل ماريام ديسالين رئيس وزراء أثيوبيا وسيال اتونجو رئيس وزراء مملكة تونغا والامير فريدريك اندريه كريستيان ولي عهد مملكة الدنمارك والدكتورة أجاساتوناجي سعيدي نائبة رئيس جامبيا.

كما شهد حفل الجائزة سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل حاكم أبوظبي في المنطقة الغربية وسمو الشيخ سيف بن محمد آل نهيان وسمو الشيخ سرور بن محمد آل نهيان وسمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني نائب رئيس المجلس التنفيذي والفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية وسمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان رئيس ديوان سمو ولي عهد أبوظبي وسمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية وسمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة ومعالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، وعدد من الشيوخ والوزراء وكبار المسؤولين وحشد من المهتمين وممثلي الوفود المشاركة في القمة العالمية لطاقة المستقبل.

كما حضر الحفل سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة وحرم الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة سمو الشيخة سلامة بنت حمدان بن محمد آل نهيان وحرم سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل حاكم أبوظبي في المنطقة الغربية سمو الشيخة شمسة بنت حمدان بن محمد آل نهيان، وعدد من الشيخات وقيادات العمل النسائي بالدولة.

وبدأ الحفل بقيام مجموعة من الأطفال بأداء السلام الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، ثم جرى عرض مادة فيلمية، استعرضت جوانب من الإرث العظيم للوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه.

بعد ذلك ألقى معالي الدكتور سلطان بن أحمد سلطان الجابر وزير دولة المدير العام لجائزة زايد لطاقة المستقبل كلمة رحب فيها بالحضور، وشكر الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة على دعمه ورعايته للجائزة.

وقال معاليه في كلمته “لقد أنشأت قيادتنا الحكيمة هذه الجائزة تكريساً لنهج الوالد المؤسس الشيخ زايد بن سطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الذي أرسى ركائز التنمية المستدامة من خلال جهوده في تطوير البنية التحتية وحفظ الموارد الطبيعية لأجيال المستقبل، وتستمر دولة الإمارات العربية المتحدة في ظل القيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بالسير على هذا النهج، وتواصل العمل مع المجتمع الدولي من أجل التصدي لأهم التحديات التي تواجه العالم، لاسيما ضمان أمن الطاقة والمياه والغذاء، والدفع قدما بالجهود لتحقيق التنمية المستدامة، بركائزها الثلاث، الاجتماعية والبيئية والاقتصادية”.

وأوضح أن تحقيق هذه الأهداف يتطلب التخطيط المدروس والدعم والتشجيع والتحلّي بنظرةٍ واقعيةٍ وطويلة الأمد، وتطرق إلى الأثر التنموي الملموس الذي تحققه الطاقة المتجددة على المجتمعات النامية.

وأشار إلى الزيادة الكبيرة في المشاركة ضمن فئة المدارس الثانوية، والتي تعد دليلا على أن “عقول المستقبل تدرك التحديات الماثلة أمامها، وهي مستعدةٌ للمشاركة في العمل لإيجاد الحلول المطلوبة”.

وأوضح أنه بعد مرور ست سنوات على انطلاقة الجائزة تبلور دورها ونجحت في إنشاء منصة تجمع الخبراء والمختصين، الذين يعملون باستمرار على إيجاد حلول وتقنيات مبتكرة بهدف التصدي للتحديات التي يواجهها عالمنا على صعيد أمن الطاقة، حيث يسهمون من خلال جهودهم في تحقيق آثار إيجابية في المجتمعات حول العالم، من خلال تعزيز الوصول إلى الطاقة والمياه لملايين الناس، ونشر حلول الطاقة المتجددة وتوفير فرص العمل والتعليم.

واختتم معالي سلطان الجابر كلمته بتقديم الشكر لفريق عمل الجائزة ولجان التقييم والتحكيم، وشدد على ضرورة استمرار العمل وبذل الجهود، لأن الكثيرين ينتظرون مساهمات المبدعين والمبتكرين الذين تحفزهم الجائزة.

ثم ألقى أولافور راغنار غريمسون رئيس أيسلندا ورئيس لجنة تحكيم الجائزة كلمة قال فيها “في خضم تفاقم ظاهرة تغيّر المناخ، تهدف جائزة زايد لطاقة المستقبل إلى تسليط مزيد من الضوء على ضرورة تطوير حلول بديلة تماماً كما فعل مؤسس دولة الإمارات العربية المتحدة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، رحمه الله، والذي نقل الشعب الإماراتي من حياة الصحراء إلى مسيرةٍ عمادُها التنمية والازدهار، ونحن بدورنا قادرون على بناء مستقبل آمن لبلادنا ومدننا وأبنائنا”.

وأضاف ان الجائزة تمكنت رغم حداثة نشأتها من تحفيز المجتمع بمختلف شرائحه، بمن فيهم المبدعون ورجال الأعمال، والمزارعون والصناعيون، وأصحاب الرؤى والأعضاء الفاعلون، والعملاء والطلاب، والشركات والطامحون، والأغنياء والفقراء، والشباب وكبار السن.

ثم قامت فرقة بأداء عرض، تم خلاله تسليط الضوء على التناغم بين الإنسان والطبيعة، من خلال الأصوات، وأعقب ذلك شرح لفئات الجائزة ومقاطع فيلمية تعرف بالمرشحين النهائيين وإنجازاتهم.

بعدها قام الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بتكريم الفائزين، وجرى بعد ذلك التقاط الصور التذكارية.

عن فريق التحرير

شاهد أيضاً

سبب تسمية العملية العسكرية السعودية في اليمن بـ عاصفة الحزم

سبب تسمية العملية العسكرية السعودية بـ عاصفة الحزم

أوضح تقرير مصوّر بثته قناة “العربية”، أصل تسمية العملية العسكرية “عاصفة الحزم”، التي تقودها المملكة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *