الرئيسية / صحه / دراسة: الأجهزة والألعاب أكثر تلوثا من مقاعد المراحيض

دراسة: الأجهزة والألعاب أكثر تلوثا من مقاعد المراحيض

دراسة: الأجهزة والألعاب أكثر تلوثا من مقاعد المراحيض

 

أثبتت دراسة حديثة أن أجهزة ألعاب الفيديو ومنصات التحكم النقالة أكثر تلوثاً من مقاعد المراحيض، إذ أوضحت الدراسة أن الأجهزة تحتوي على 5 أضعاف الجراثيم والبكتيريا الموجودة على مقاعد دورات المياه.
ووفقاً لما ورد في موقع “زي نيوز” الهندي، بينت الدراسة أن أذرع التحكم بالألعاب تتضمن قرابة 7.863 جرثومة لكل 100 سنتيمتر مربع، وهذا يعد خمسة أضعاف نظيرتها المتراكمة على مقاعد دورات المياه البالغ نسبة الجراثيم والبكتيريا فيها 1.600 جرثومة.

كما أشارت الدراسة التي أجريت من قبل مجموعة التنظيف المنزلية “دوميستوس” بالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة للطفولة “اليونيسيف” أيضاً إلى أن ألعاب الأطفال والدراجات والكرة والترامبولين (النطيطة)، تلك الأخيرة هي الأسوأ بينهم، إذ تحتوي على 640000 جرثومة كل 100 سنتميتر مربع.

كما تضمنت الدراسة مسح لجميع الأشياء المستخدمة يومياً من قبل الأطفال والكبار، فوجدت أيضاً أن أذرع المقاعد والأريكات تشتمل على 19200 جرثومة لكل 100 سنتميتر مربع.

عن فريق التحرير

شاهد أيضاً

دراسة أسترالية: الملتحون يبدون أكثر وسامة

دراسة أسترالية: الملتحون يبدون أكثر وسامة

أظهرت دراسة أسترالية؛ أن الشخص الملتحي يبدو أكثر وسامة عندما يكون بين حليقي اللحية، وعرض …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *