الرئيسية / جرائم وحوادث / خطّطا لتهريبها إلى خارج البلاد.. والرجل داوم على اغتصابها بالقوة طيلة حبسها

خطّطا لتهريبها إلى خارج البلاد.. والرجل داوم على اغتصابها بالقوة طيلة حبسها

خطّطا لتهريبها إلى خارج البلاد.. والرجل داوم على اغتصابها بالقوة طيلة حبسها

نفذت وزارة الداخلية بالمدينة المنوّرة اليوم، حكم القتل تعزيراً في جانيين (مصري ومصرية)، استدرجا وخطفا طفلة (9 سنوات) من الحرم النبوي الشريف وعذّباها وحبساها بمسكنهما لمدة 3 سنوات و6 أشهر، وقيام الرجل باغتصابها بالقوة والمداومة على ذلك طيلة حبسها وتخطيطهما لتهريبها إلى خارج البلاد, وإهمالهما الرعاية الصحية لأبنائهما وممارسة العنف ضدّهم، ما أدّى إلى وفاة اثنين من أبنائهما وارتكاب الكثير من المخالفات الشرعية العقدية والشركية.

وجاء في بيان الداخلية: قال الله تعالى (إنما جزاء الذين يحاربون الله ورسوله ويسعون في الأرض فسادا أن يقتلوا أو يصلبوا أو تقطع أيديهم وأرجلهم من خلاف أو ينفوا من الأرض ذلك لهم خزي في الدنيا ولهم في الآخرة عذاب عظيم).

أقدم كل من محمد بن جنيدي بن محمد بن نافع وجمالات بنت جنيدي بن محمد بن نافع (مصريي الجنسية) على استدراج وخطف طفلة تبلغ من العمر تسع سنوات من الحرم النبوي الشريف وتعذيبها وحبسها بمسكنهما لمدة ثلاث سنوات وستة أشهر، وقيام محمد المذكور باغتصابها بالقوة والمداومة على ذلك طيلة فترة حبسها وتخطيطهما لتهريبها إلى خارج البلاد, وإهمالهما الرعاية الصحية لأبنائهما وممارسة العنف ضدّهم ما أدّى إلى وفاة اثنين من أبناء محمد المذكور وارتكاب الكثير من المخالفات الشرعية العقدية والشركية.

وبفضلٍ من الله تمكنت سلطات الأمن من القبض على الجانيين المذكورين وأسفر التحقيق معهما عن توجيه الاتهام إليهما بارتكاب جريمتهما، وبإحالتهما إلى المحكمة العامة صدر بحقهما صك شرعي يقضي بثبوت ما نُسب إليهما شرعاً والحكم عليهما بالقتل تعزيراً عقوبة لهما وردعا لأمثالهما وصدق الحكم من محكمة الاستئناف ومن المحكمة العليا وصدر أمرٌ سامٍ بإنفاذ ما تقرّر شرعاً وصُدِّق من مرجعه بحق المذكورين.

وتم تنفيذ حكم القتل تعزيراً بالجانيين كل من محمد بن جنيدي بن محمد نافع، وجمالات بنت جنيدي بن محمد نافع (مصريي)، اليوم الثلاثاء، الموافق 29 / 7 / 1433هـ بالمدينة المنوّرة بمنطقة المدينة المنوّرة.

ووزارة الداخلية إذ تعلن عن ذلك لتؤكد للجميع حرص حكومة خادم الحرمين الشريفين على استتباب الأمن وتحقيق العدل وتنفيذ أحكام الله في كل مَن يتعدّى على الآمنين ويسفك دماءهم أو يهتك أعراضهم، وتحذر في الوقت ذاته كل من تسوّل له نفسه الإقدام على مثل ذلك بأن العقاب الشرعي سيكون مصيره، والله الهادي إلى سواء السبيل.

عن ابو محمد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *