الرئيسية / أخبار / تسليم جنسية الإمارات إلى 56 من أبناء المواطنات

تسليم جنسية الإمارات إلى 56 من أبناء المواطنات

تسليم جنسية  الإمارات إلى 56 من أبناء المواطنات

تسلّم 56 شخصاً من أبناء المواطنات، في إمارات دبي والشارقة وعجمان، أمس، الجنسية الإماراتية، منهم 20 من دبي، و22 من الشارقة، و14 من عجمان، وذلك ممّن شملهم القرار السامي لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، بمنح المستحقين، جنسية الدولة.

وأكد وكيل وزارة الداخلية المساعد لشؤون الجنسية والإقامة والمنافذ، اللواء ناصر العُوضي المنهالي، أن قرار صاحب السمو رئيس الدولة، بمنح أبناء المواطنات جنسية الدولة، طبقاً للمراسيم التي أصدرها، يعكس حرص القيادة العليا على مساواة أبناء المواطنات ومنحهم جنسية الدولة، مشيراً إلى أن القرار يعدّ من القرارات المهمة التي تعزز مسيرة التنمية والرخاء التي تشهدها الدولة، ويسهم في تحقيق الأمن الاجتماعي والاستقرار الأسري، وأن القيادة العليا ماضية قدماً نحو تحقيق الأمن والرفاهية لجميع أفراد المجتمع، في ظل التقدم والتطور الذي تشهده الدولة في جميع المجالات.

وهنأ المستحقين، بحصولهم على جنسية الدولة، داعياً إيّاهم ليكونوا مثالاً للمواطنة الصالحة، والحرص على سمعة الوطن، وعزته، وتجسيد ثوابته الثقافية، والحضارية، إلى جانب الالتزام بالدستور والأنظمة والقوانين النافذة، ومراعاة الأعراف السائدة، والعادات والتقاليد العربية الأصيلة، والشريعة الإسلامية، التي يتسم بها مجتمع الإمارات، والعمل على رفع شأن الوطن، وعكس الصورة الحضارية للدولة التي حققت الحياة الكريمة لأبنائها كافة.

وأشار المنهالي، إلى حرص القيادة العليا على توفير سبل الأمن والرخاء للمجتمع، على نحو يضمن استمرارية التقدم والبناء، لتبقى الإمارات نموذجاً يحتذى به في الرقي والازدهار، لا على مستوى المنطقة فحسب، بل يتطلع أبناؤنا إلى تحقيق ذلك على مستوى العالم أجمع.

وشمل تسليم جنسية الدولة، 20 شخصاً مستحقاً من أبناء المواطنات في إمارة دبي، وذلك في مقر الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي، كما تسلم الجنسية، 36 شخصاً من أبناء المواطنات، في إمارتيّ الشارقة وعجمان، منهم 22 من الشارقة، و14 من عجمان، في حفل أقيم بهذه المناسبة في مقر الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في عجمان.

ومن جانبهم، رفع المواطنون والمواطنات الذين حصلوا على جنسية الدولة، شكرهم وتقديرهم إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، لافتين إلى أن هذه الخطوة أدخلت الفرحة والسعادة إلى قلوبهم، مؤكدين دعمهم للوطن وقيادته ومسيرته التنموية، مثمنين هذه المبادرة والعطاء السامي، متعهدين بمواصلة الجهود والعمل على الانخراط التام مع المجتمع المحلي، وهويته الوطنية، ومراعاة جميع الثوابت الثقافية والدينية والحضارية.

وقال المواطن سعيد حميد الغافري، موظف في هيئة الصحة بدبي، إن حصوله على جنسية الدولة أدخل إلى نفسه الفرح، وإلى أسرته البهجة العارمة.

وتوجه بالشكر والتقدير إلى القيادة العليا على ثقتهم الغالية التي منحوه إياها، مؤكداً «سأكرس حياتي لخدمة الوطن، وأعمل جاهداً لردّ هذا الجميل للدولة أينما كنت، سواء داخلها أو خارجها».

وأكد المواطن عبدالله علي محمد، موظف في هيئة الطرق والمواصلات في دبي، أن «القرار السامي بمنحه جنسية الدولة، وأبناء المواطنات كافة، أدخل الفرح والسرور إلى نفوس عائلتي، ودعّم الاستقرار الأسري، ما يحتم علينا العمل جاهدين لردّ الجميل لهذا الوطن المعطاء».

وعبرت المواطنات اللائي حصلن على جنسية الدولة عن بالغ تقديرهن، وشكرهن للقيادة العليا على هذه المكرمة، التي جاءت انطلاقاً من حرص الإمارات حكومة وشعباً على تقديم سبل الدعم والراحة كافة، والاستقرار والرعاية لهن ولأبنائهن.

وقالت سارة إبراهيم علي، طالبة جامعية تدرس القانون، إن هذا حدث عظيم بالنسبة إليها، لاسيما أنها تربّت وسط عائلتها الإماراتية المحافظة على العادات والتقاليد.

وأضافت، أن «هذا القرار يمثل حافزاً لبذل مزيد من الجهد لخدمة هذا الوطن المعطاء، ولا يسعني سوى الدعاء من كل قلبي لصاحب السمو رئيس الدولة، بدوام الصحة والعافية».

وأكدت عنود علي محمد (ربة منزل)، سعادتها بهذا اليوم الذي لا يُنسى، وتوجهت بالشكر إلى صاحب السمو رئيس الدولة، على هذه المكرمة السامية، ما يشجعهم على مواصلة تقديم الغالي والنفيس من أجل خدمة الدولة.

وقالت فاطمة علي محمد محمود، موظفة مصرفية في دبي، إن فرحتها اليوم لا توصف، ولسانها يلهج بالدعاء لصاحب السمو رئيس الدولة على رعايته أبناء المواطنات، وشكرت القيادة العليا التي تعمل من أجل المواطن، وتوفير الحياة الكريمة له من كل الجوانب، مضيفة أن «هذه المكرمة السامية ستسهم فيأاستقرارنا الأسري، وتجعلنا أكثر تلاحماً»، مؤكدة أن المكرمة أثلجت صدر عائلتها، التي أكدت العزم على خدمة الوطن، والسير على خطى قيادته.

وبدا أن سعادة الأهالي بقرار منح أبنائهم الجنسية ليست بأقل من فرحة الأمهات اللائي عبرن عن سعادتهن بهذه المكرمة السامية، التي تعزز من حب الوطن، بحسب أمينة علي الملاحي، والدة سارة إبراهيم التي شملها القرار، وأكدت أن شعورها هو مزيج من الفرحة والسعادة، والمسؤولية تجاه تقديم الغالي والنفيس من أجل هذا الوطن المعطاء.

عن ابو محمد

شاهد أيضاً

بالصور ملعب تنس تحت الماء في دبي

  قام المهندس المعماريّ البولنديّ “ كرزيستوف كوتالا ” بتصميم ملعب للتنس تحت الماء قبالة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *