الرئيسية / أخبار / أخبار رياضية / بالفيديو:- ميسي يقود برشلونة للفوزعلى ريال مدريد

بالفيديو:- ميسي يقود برشلونة للفوزعلى ريال مدريد

 بالفيديو:- ميسي يقود برشلونة للفوزعلى ريال مدريد

اقتنص برشلونة فوزاً ثميناً قوامة أربعة أهداف مقابل ثلاثة من أنياب مضيفه ريال مدريد في الكلاسيكو رقم 227 الذي احتضنه ملعب السانتياجو بيرنابيو في العاصمة الإسبانية مدريد.

حفلت المباراة بالإثارة والندية من الفريقين وكانت أشبه بلوحة فنية لم يشوبها غير “شخبطة” من حكم اللقاء أنديانو ماينكو الذي شذ عن القاعدة فكان النشاز الوحيد وسط سيمفونية رائعة.

سجل لبرشلونة إنييستا د7، وثلاثية لـ ميسي د42، و63،83 من ركلتي جزاء، فيما سجل للريال كريم بنزيمه ثنائية في الدقيقتين 20و24 فيما تكفل رونالدو بالهدف الثالث من ركلة جزاء 54.

كالعادة في اللقاءات الكبرى فرض النجم الأرجنتيني الكبير ليونيل ميسي نفسه نجماً فوق العادة بتسجيله ثلاثية كانت كفيلة بتحطيم رقم آخر كان برفقة لاعب الريال دي ستيفانو وهو لأكثر اللاعبين تسجيلاً في الكلاسيكو بـ18 هدفاً وأصبح البرغوث الأرجنتيني هدافاً للقاءات الفريقين بـ21 هدفاً.

بداية اللقاء جاءت سريعة من الفريقين ولم تطل فترة جس النبض وكان أول تهديد حقيقي للمرمى من جانب برشلونة بعد مرتدة قادها ميسي ثم مرر باتجاه نيمار لكنه سدد برعونة في أحضان الحارس دييجو لوبيز د4.

نجح إنييستا في افتتاح التسجيل لفريقه بعد عمل رائع قام به ليونيل ميسي الذي توغل في دفاعات ريال مدريد ثم مرر الكرة خلف الظهير المتقدم كارفاخال وصلت إلى إنييستا الذي سدد كرة قوية بيسراه سكنت شباك الحارس دييجو لوبيز د7.

رغم الهدف المبكر في شباك الريال لم يهتز لاعبوه بل كانوا أكثر جرأة واندفاعاً أملاً في تعديل النتيجة فأشاع الجناح الأرجنتيني أنخل دي ماريا الرعب في دفاعات برشلونة وسطر اسمه نجماً وحيداً في صفوف ريال مدريد بتوغلاته الجيدة في الناحية اليمنى لبرشلونة ومر كيف شاء منها ومن إحدى غزواته راوغ كل من قابله من لاعبي برشلونة ثم مرر كرة ساحرة إلى بنزيمه الذي أطاح بها فوق عارضة الحارس فيكتور فالديز د13.

ساعد هدف برشلونة المبكر على فتح اللقاء على مصراعيه من الفريقين فكثرت الأخطاء الدفاعية ومن إحدى هذه الهفوات فشل ميسي في إضافة هدف ثان لفريقه بعد انفراد من الجهة اليسرى لكن النجم الكبير سدد بجوار قائم الحارس لوبيز د 15.

تواصلت الغارات الهجومية من الناحية اليسرى للريال عن طريق دي ماريا الذي صار أكثر نضجاً وأقل أنانية كما زاد إنتاجه الهجومي عن فترة البرتغالي مورينيو فواصل تقديم هداياه لزملائه وخاصة كريم بنزيمه الذي حول برأسه عرضية النجم الأرجنتيني المتقنة باتجاه المرمى الكتالوني فشل الحارس فالديز في التصدي لها رغم أن الكرة كانت قريبة منه ليعادل الريال النتيجة د20.

ظل التعاون الهجومي الرائع بين دي ماريا وبنزيمه قائماً وكان نتاجه هدفاً كربونياً لكن هذه المرة بالقدم بعد عرضية ماريا التي فشل الظهير الأرجنتيني ماسكيرانو في إبعادها فوصلت الكرة إلى بنزيمه فسيطر عليها برشاقة ثم سدد داخل شباك الحارس فالديز الذي لم يحرك ساكناً د24.

عاد الثنائي المتألق دي ماريا ــ بنزيمه في دقائق مجنونة ليشكلا معاً المصدر الأكثر خطورة على الدفاعات الكتالونية لكن هذه المرة فشل بنزيمه في  تسطير اسمه بحروف من نور في سجلات الكلاسيكو كصاحب أسرع هاتريك في لقاءات الفريقين بعدما سيطر ببراعة على كرة عرضية من دي ماريا ثم سدد بيسراه فمرت من الحارس فالديز لكن المدافع جيرارد بيكيه أبعد الكرة من على خط المرمى فحرم كريم من دخول التاريخ د25.

هدأت فورة البداية لدى الفريقين بعد التقدم المدريدي المستحق فانحصر اللعب وسط الملعب دون خطورة على المرميين وترك لاعبو الريال الكرة لمنافسهم وعادوا للخلف أملاً في الخروج من الشوط الأول بهذه الغلة المقنعة لكن كيف لهم أن يأمنوا فريقاً يضم لاعباً اسمه ميسي بين صفوفه، فبينما يستعد مدربا الفريقين للذهاب إلى حجرة الاستراحة فيما تشير لوحة اللقاء لتقدم الريال بهدفين مقابل هدف كان للنجم الأرجنتيني رأي آخر، فبعد هجمة كتالونية معقدة ووسط غابة من السيقان المدريدية خطف ليونيل ميسي الكرة وسدد داخل الشباك فيما يشبه الكابوس على لاعبي الريال د42.

كاد كريم بنزيمه يزور شباك برشلونة للمرة الثالثة في الوقت المحتسب بدلاً من الضائع للشوط الأول بعد عرضية متقنة من الظهير كارفاخال لكن رأسية بنزيمه مرت بمحاذاة القائم الأيسر للحارس فالديز.

إذا كان الشوط الأول هو شوط اللاعبين فإن الشوط الثاني كان شوط الحكم أنديانو ماينكو بامتياز بعدما فرض نفسه نجما لهذا الشوط بأخطاء واضحة للعيان، فبعد أن منع فالديز هدفاً ثالثا للريال من تسديدة هائلة للنجم كريم بنزيمه أظهرت الإعادة التلفزيونية وقوعه في التسلل لحظة تمرير جاريث بيل للكرة د52 وكان القدر رحيما بحامل الراية والحكم إذ لم تلج الكرة في شباك برشلونة.

حملت الدقيقة 54 خطأ ساذجاً من الحكم ماينكو عندما تعرض رونالدو للعرقلة خارج المنطقة لكن الحكم أشار إلى نقطة الجزاء محتسباً ركلة جزاء حولها رونالدو بنجاح داخل الشباك محرزاً هدف التقدم الريال.

هدأ الإيقاع الجنوني من الفريقين مع سيطرة نسبية على الكرة من جانب لاعبي برشلونة بعد الهدف المدريدي الثالث مع بعض المحاولات من الفريقين، تصدى فالديز في إحداها لتسديدة قوية من جاريث بيل بعد تمهيد بالكعب من كريم بنزيمه ثم تسديدة إنييستا الرائعة التي علت المقص الأيسر بقليل.

حملت الدقيقة 63 نقطة التحول في اللقاء بعد كرة بينية من ميسي في اتجاه نيمار الذي كان في موقع أقرب إلى التسلل لكن الحكم المساعد لم ينتبه ليشق النجم البرازيلي طريقه نحو المرمى لكن راموس قام بعرقلته فأشهر ماينكو البطاقة الحمراء في وجهه واحتسب ركلة جزاء حولها ميسي بنجاح داخل شباك لوبيز.

تحولت دفة اللقاء تماماً باتجاه مرمى الريال بعد النقص العددي ورد القائم الأيمن للحارس لوبيز تسديدة هائلة من الظهير داني ألفيش د74، وفي الدقيقة 83 أشار الحكم مجدداً إلى نقطة الجزاء بعد عرقلة تشافي ألونسو لإنييستا داخل المنطقة المحرمة فحولها ميسي داخل الشباك ليحرز هدفه الـ 21 في شباك الريال ويضمن استمرار المنافسة على لقب الليجا.

لا شك أن الفوز الكتالوني بعث الروح في أوصال الليجا بعدما أوشكت على الموت لو فاز الريال وابتعد بفارق سبع نقاط، كذلك كان قطب مدريد الآخر أتليتكو مدريد أكثر الفائزين بعد أن عاد للصدارة رغم تساويه مع الريال في عدد النقاط لكنه يتفوق في المواجهات المباشرة لتشتعل اللقاءات المقبلة لفرسان السباق الثلاثة ويزيد استمتاع عشاق الليجا.

عن فريق التحرير

شاهد أيضاً

تويوتا تودع مقدم برنامج توب جير بطريقتها الخاصة

تويوتا تودع مقدم برنامج توب جير بطريقتها الخاصة

قد نتفق أونختلف مع ما قامت به شركة تويوتا مؤخراً، إلا أن الصانع الياباني العملاق …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *