الرئيسية / أخبار / أخبار رياضية / بالفيديو:- ملخص مباراة اتلتيكو مدريد وبرشلونة

بالفيديو:- ملخص مباراة اتلتيكو مدريد وبرشلونة

بالفيديو:- ملخص مباراة اتلتيكو مدريد وبرشلونة 2014

توج اتلتيكو مدريد بلقب الدوري الإسباني للمرة الأولى منذ 1996 والعاشرة في تاريخه بعدما انتزع التعادل من مضيفه برشلونة 1-1 في معقل الأخير «كامب نو» أمس السبت في المرحلة الثامنة والثلاثين الأخيرة.

ويدين «ثيراان مدريد»، بتعادله الثمين جداً إلى المدافع الاوروغوياني دييغو غودين الذي ادرك له التعادل في بداية الشوط الثاني عن طريق ضربة رأسية، مبقياً على فارق النقاط الثلاث الذي يفصله عن بطل الموسم الماضي.

 

وكان برشلونة مطالباً بالفوز من اجل ان يصبح على المسافة ذاتها من رجال سيموني، وهذا الأمر كان كافيا له لو تحقق من اجل الاحتفاظ باللقب بفارق المواجهتين المباشرتين كونه تعادل ذهاباً مع «روخيبلانكوس» دون اهداف.

 

 

وفشل برشلونة في تحقيق ثأره من نادي العاصمة الذي اطاح به من الدور ربع النهائي لمسابقة دوري ابطال اوروبا بالتعادل معه 1-1 ذهاباً في «كامب نو» والفوز عليه ايابا في «فيسنتي كالديرون» بهدف سجله كوكي منذ الدقيقة 5.

 

وتأجل الحسم إلى المرحلة الختامية بعد ان اكتفى الفريقان بالتعادل في المرحلة السابقة، اتلتيكو مع ضيفه ملقة 1-1 وبرشلونة مع مضيفه التشي 0 – 0 .

 

ولم يتمكن برشلونة من انقاذ موسمه المخيب مع مدربه الجديد الارجنتيني خيراردو مارتينو بعد ان خسر ايضا نهائي الكأس المحلية امام ريال مدريد اضافة إلى خروجه من دوري الأبطال على يد اتلتيكو. ويرجح أن تطيح خسارة اللقب بالمدرب تاتا من معقل البارسا.

 

ولم يكن تجنب الخسارة امام اتلتيكو للمرة الأولى في «كامب نو» منذ 2006 كافيا لرجال مارتينو، المرجح رحيله عن النادي حتى في حال الفوز باللقب، لأن التعادل اعاد اتلتيكو إلى منصة التتويج للمرة الأولى منذ 1996 عندما ظفر بالثنائية (الكأس الحلية أيضاً).

 

 

وكانت موقعة أمس المواجهة السادسة هذا الموسم بين برشلونة واتلتيكو اذ افتتحا الموسم بمواجهة كأس السوبر الإسبانية حيث تعادلا ذهابا في «فيسنتي كالديرون» 1-1 وإيابا في «كامب نو» 0 – 0 في مباراة اضاع خلالها نجم النادي الكاتالوني الارجنتيني ليونيل ميسي ركلة جزاء في الدقيقة 89.

 

وبدأ مارتينو اللقاء بإبقاء البرازيلي نيمار وجوردي البا على مقاعد الاحتياط كما حال القائد تشافي هرنانديز، فيما شارك جيرار بيكيه منذ البداية.

 

 

وجاءت المباراة سريعة من قبل الطرفين لكنها شهدت في بدايتها ضربة قاسية لاتلتيكو الذي خسر جهود نجمه دييغو كوستا بسبب الإصابة ما اضطر سيموني إلى استبداله بادريان لوبيز وسط تأثر واضح من المهاجم البرازيلي الأصل الذي كان مصاباً اصلا قبل هذه الموقعة (16).

 

ولم يكد اتلتيكو يستفيق من صدمة خسارة كوستا حتى تلقى ضربة اخرى بإصابة التركي اردا توران ما اضطر سيموني إلى اجراء تبديله الثاني في الدقيقة 23 بإدخال راوول غارسيا.

 

وحاول برشلونة استغلال الضربة المعنوية لاتلتيكو فحصل على بعض الفرص بينها رأسيتان للتشيلي اليكسيس سانشيز الذي اثمرت جهوده في الدقيقة 34 عندما لعب شيسك فابريغاس الكرة إلى الارجنتيني ليونيل ميسي داخل المنطقة فسيطر عليها في صدره لتسقط امام لاعب اودينيزي الايطالي السابق الذي اطلقها صاروخية ومن زاوية صعبة في شباك الحارس البلجيكي تيبو كورتوا.

 

بقيت النتيجة على حالها لما تبقى من الشوط الأول رغم اندفاع اتلتيكو نحو منطقة مضيفه الكاتالوني.

 

 

وفي بداية الثاني كاد اتلتيكو ان يدرك التعادل عبر لاعب برشلونة السابق دافيد فيا لكن الحظ عانده بعدما ارتدت محاولته من القائم (47).

 

ولم ينتظر فريق العاصمة كثيراً لتحقيق مبتغاه اذ هز شباك النادي الكاتالوني بعد ثوان من كرة رأسية صاروخية لغودين اثر ركلة ركنية من الجهة اليمنى نفذها كوكي (49).

 

وواصل رجال سيموني اندفاعهم التام رغم هدف التعادل وحاصروا برشلونة في منطقته ما دفع مارتينو إلى الزج بالكاميروني الكسندر سونغ بدلا من سيرجيو بوسكيتس (57) ثم نيمار بدلا من بدرو رودريغيز (62) الا ان شيئا لم يتغير رغم بعض المحاولات وابرزها تسديدة صاروخية للبرازيلي دانيال الفيش من خارج المنطقة تألق كورتوا في صدها (81).

 

 

 

أكد دييغو غودين مدافع أتلتيكو مدريد الإسباني ومنتخب أوروغواي لكرة القدم أن تتويج أتلتيكو باللقب أمس هو النتيجة العادلة لهذا الموسم الرائع الذي قدمه الفريق. وسجل غودين هدف التعادل 1- 1 لفريقه مع مضيفه برشلونة، وقال غودين، في تصريحات تلفزيونية عقب انتهاء المباراة: إن تتويج أتلتيكو باللقب هو الختام العادل لهذا الموسم.

 

وأوضح: «كافحنا على مدار الموسم. وأدينا مهمة رائعة على مدار 38 مرحلة وكسرنا أسطورة العملاقين ريال مدريد وبرشلونة. أعتقد أن كرة القدم كانت عادلة اليوم». وأنهى برشلونة الموسم الحالي بلا أي ألقاب، حيث فشل في تحقيق الفوز المطلوب في هذه المباراة ضمن مباريات المرحلة الثامنة والثلاثين الأخيرة من المسابقة.

 

ورغم هذا، تلقى أتلتيكو صدمتين في المباراة بإصابة لاعبيه أردا توران ودييغو كوستا. وقال غودين: «كان وقت عصيباً. شعرنا خلاله بالضغط ولعبت كثير من الأمو ضدنا، ولكننا أظهرنا مجددا السبب وراء استحقاقنا اللقب». كما أبرز غودين الدور الذي لعبه الأرجنتيني دييغو سيميوني المدير الفني للفريق على مدار الموسم.

 

 

تلقى فريق أتليتكو مدريد الإسباني ضربة موجعة بتجدد إصابة نجمه وهدافه دييغو كوستا خلال مباراة فريقه مع برشلونة في المرحلة الأخيرة من الدوري الإسباني أمس، على ملعب كامب نو. وبدأ كوستا المباراة في التشكيل الأساسي لفريق العاصمة الإسبانية في المباراة التي ستحدد مصير بطل المسابقة هذا الموسم، إلا أنه لم يستطع إكمال اللقاء بعدما شعر بتجدد إصابته ليقرر الأرجنتيني دييغو سيميوني استبداله في الدقيقة 16.

وخرج كوستا من الملعب وهو يبكي لعدم مشاركته مع الفريق في المواجهة المرتقبة. ولم تكن إصابة كوستا هي الصدمة الوحيدة التي تلقاها أتليتكو في المباراة، حيث تعرض نجمه التركي الخطير أردا توران للإصابة أيضاً خلال اللقاء، ليتم استبداله في الدقيقة 23. ويستعد أتليتكو، عقب لقائه مع برشلونة، لخوض مواجهة من العيار الثقيل مع جاره اللدود ريال مدريد في نهائي دوري أبطال أوروبا يوم السبت المقبل على ملعب النور بالعاصمة البرتغالية لشبونة.

عن فريق التحرير

شاهد أيضاً

تويوتا تودع مقدم برنامج توب جير بطريقتها الخاصة

تويوتا تودع مقدم برنامج توب جير بطريقتها الخاصة

قد نتفق أونختلف مع ما قامت به شركة تويوتا مؤخراً، إلا أن الصانع الياباني العملاق …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *