الرئيسية / جرائم وحوادث / الموت يغيب الفنان السوري طلحت حمدي

الموت يغيب الفنان السوري طلحت حمدي

فقدت الأوساط الفنية قبل أيام الممثل والمخرج محمد الشيخ نجيب (1953/2012) لتشيع الدراما السورية هذا الصباح أحد أعمدتها وأبرز نجومها المخضرمين وهو الفنان طلحت حمدي (1941-2012) (الآغا كما يلقبه الوسط الفني) ودّع هذا العالم يوم أمس إثر إصابته بنوبة قلبية حادة فجأة.

من يعرف حمدي عن قرب ومن كان يجتمع معه في مقهى الروضة الدمشقي يلمح تمرده منذ نعومة أظافره على العقلية التي قامت عليها دولة البعث، كما يعرف أنه كان ضد أساليب القتل والتصفية الممنهجة التي تتخذ بحق شعب أعزل.

من جهة أخرى ينتبه من عرف الراحل الكبير أنه كان واحدا من نجوم الأبيض والأسود، كما أنه حمل نجوميته لزمن الملون وكان واحداً من نجوم الدراما السورية المعاصرة بأدوار خاصة لا يمكن لأحد سواه إجادتها بالطريقة المتقنة. قبل ذلك كان الممثل المخضرم واحداً ممن أسهموا في إغناء الحركة المسرحية من خلال إعادة إطلاقة منتصف القرن الماضي لفرقة العهد الجديد وتأسيسه للمسرح الطليعي ومشاركته فرقة الفنان محمود جبر، كذلك كان أول المنتمين لفرقة المسرح القومي يوم تأسست سنة 1960.

فيما لعب بطولة مسرحيات المسرح القومي وعوقب لأكثر من مرة بسبب اعتراضه على بيروقراطية المؤسسات الرسمية انتهت باستقالته من المسرح القومي، فيما اعترض ذات مرة على أجره الذي لم يتجاوز 40 ليرة وقال لوزير الإعلام السوري يومها مقولة شهيرة عرفها السوريون (على الأقل ادفعوا للممثلين أكثر من الحمار الذي تستأجرونه في العمل نفسه!) .

 

عن ابو محمد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *