الرئيسية / أخبار / أخبار الإمارات / الفجيرة تتفوّق بـ 11 من أوائل «الثانوية العامة»

الفجيرة تتفوّق بـ 11 من أوائل «الثانوية العامة»

 

أعلنت وزارة التربية والتعليم، أمس، نتائج امتحانات الثانوية العامة، التي تقدم إليها 35 ألفاً و969 طالباً وطالبة في القسمين العلمي والأدبي.

وحظيت منطقة الفجيرة التعليمية بالحصة الكبرى من عدد المتفوقين على مستوى المناطق التعليمية، بواقع ثمانية طلاب من الـ10 الأوائل في القسم العلمي، وثلاثة في القسم الأدبي.

وحصلت الطالبة المواطنة هدى أحمد جاسم حسن أهلي على المركز الأول في القسم الأدبي بنسبة 99.9٪، فيما حصل الطالب أحمد ضيفي كمال محمد (مصري)، على المركز الأول في القسم العلمي بنسبة 99.9٪، تلاه الطالب المواطن عبدالرزاق مسعود عبدالرزاق محمد العوضي بنسبة 99.8٪.

وهنأ صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، الطلبة الأوائل في القسمين العلمي والأدبي على مستوى الدولة، هاتفياً، إذْ أبلغهم النتيجة، كما هنأ سموّه ذوي الطالب عبدالرزاق محمد العوضي من الفجيرة، لحصوله على المركز الأول بين المواطنين في القسم العلمي.

وقال الطالب الأول في القسم العلمي على مستوى الدولة أحمد ضيفي كمال محمد، وحاصل على نسبة 99.9٪، إن مكالمة سموّه «كانت بمثابة التكريم الأغلى في حياته، وإنها حافز قوي لمزيد من التفوق، وتحقيق أعلى مستويات النجاح».

وذكر ضيفي، الطالب بمدرسة الصفا للتعليم الثانوي في دبي، أنه توقّع تحقيق درجات مرتفعة في كل المواد، إلا أنه فوجئ بأنه أصبح الأول على مستوى الدولة للقسم العلمي، مؤكداً أن «تلك النتيجة ثمرة لمجهود والديه معه طوال العام».

ويعتزم ضيفي الالتحاق بكلية الطب والتخصص في جراحة القلب، مشيراً إلى أن مثَلَه الأعلى علمياً هو الدكتور أحمد زويل.

وأكد الطالب المواطن عبدالرزاق مسعود عبدالرزاق محمد العوضي، الحاصل على نسبة 99.8٪ في القسم العلمي، أن «شعوره بالفرحة لا يوصف، خصوصاً بعد إبلاغهم هاتفياً بالنتيجة من قبل صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد»، وذكر أنه «مدين بالجميل والعرفان لوالديه، اللذين قدّما إليه كل العون والدعم، حتى حقق ما وصل إليه من تفوق».

ويعتزم عبدالرزاق، الطالب بمدرسة محمد بن حمد الشرقي للتعليم الثانوي في منطقة الفجيرة التعليمية، دراسة تخصص الطب الشرعي، لأنه تخصص نادر في الدولة.

إلى ذلك، اعتبرت الطالبة المواطنة الأولى في القسم الأدبي على مستوى الدولة، هدى أحمد جاسم حسن أهلي، أن «المثابرة والإصرار على النجاح هما السبيل لتحقيق التفوق»، مشيرة إلى أن «مكالمة سموّه كانت مفاجأة مفرحة»، وطالبت هدى الطلاب كافة بالتحلّي بالعزيمة والإرادة، حتى يصلوا إلى التفوق».

عن بو زايد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *