الرئيسية / أخبار / أخبار رياضية / السركال: «برنامجي» سيُظهر قــدرتي علـى قيـادة الكـرة الآسيوية

السركال: «برنامجي» سيُظهر قــدرتي علـى قيـادة الكـرة الآسيوية

اعتبر رئيس اتحاد كرة القدم، يوسف السركال، أنه قادر على قيادة دفة الكرة الآسيوية، إذا كُتب له النجاح والفوز بمنصب رئيس اتحاد آسيا بكرة القدم في الانتخابات التي تقام في الثاني من مايو المقبل، لانتخاب بديل للقطري محمد بن همام الموقف من قبل «الفيفا»، مؤكداً في حديثه لـ«الإمارات اليوم» أنه «سيقوم في الفترة المقبلة بالإعلان عن برنامجه الانتخابي الذي سيبين مدى قدرته على قيادة الكرة في قارة آسيا». وكان السركال أعلن اخيراً ترشيحه لهذا المنصب رسمياً خلال الفترة المسموحة للترشيح، وتنتهي في الثالث من مارس المقبل، على أن يتم إعلان قوائم المرشحين في الثاني من أبريل المقبل قبل ‬30 يوماً من موعد اجراء الانتخابات. وسيتولى الرئيس الجديد للاتحاد الآسيوي المنصب لمدة عامين فقط حتى ‬2015 موعد انتهاء الدورة الحالية للاتحاد الحالي، التي بدأت في عام ‬2011، وسيتم البدء في انتخاب رئيس جديد. وستعقد الجمعية العمومية للاتحاد القاري المؤلفة من ‬46 عضواً اجتماعاً عادياً في الثالث من مايو المقبل، لمناقشة بعض الأمور العادية المتعلقة بالاتحاد، وإجراء الانتخابات. وبخصوص النسبة المئوية التي يتوقعها لفوزه بهذا المنصب، أوضح السركال أن «النسب أرقام قابلة للتغير بين فترة وأخرى، ونحن مازلنا في بداية مرحلة رسمية في هذ الخصوص بعد اعلان فتح باب الترشح لهذا المنصب بصورة رسمية». ويعد السركال من الكفاءات الخليجية والعربية البارزة في هذا المجال، ويحظى بقبول كبير في الساحة الآسيوية، خصوصاً بعدما أظهر قدرة كبيرة على قيادة كرة الامارات في الفترات الماضية، بجانب شغله حاليا منصب نائب رئيس الاتحاد الآسيوي، حيث اكسبه ذلك خبرة كبيرة في إدارة شؤون اللعبة، فضلاً عن تمتعه بعلاقات واسعة مع جميع الاتحادات الوطنية في القارة.اعتبر رئيس اتحاد كرة القدم، يوسف السركال، أنه قادر على قيادة دفة الكرة الآسيوية، إذا كُتب له النجاح والفوز بمنصب رئيس اتحاد آسيا بكرة القدم في الانتخابات التي تقام في الثاني من مايو المقبل، لانتخاب بديل للقطري محمد بن همام الموقف من قبل «الفيفا»، مؤكداً في حديثه لـ«الإمارات اليوم» أنه «سيقوم في الفترة المقبلة بالإعلان عن برنامجه الانتخابي الذي سيبين مدى قدرته على قيادة الكرة في قارة آسيا».

وكان السركال أعلن اخيراً ترشيحه لهذا المنصب رسمياً خلال الفترة المسموحة للترشيح، وتنتهي في الثالث من مارس المقبل، على أن يتم إعلان قوائم المرشحين في الثاني من أبريل المقبل قبل ‬30 يوماً من موعد اجراء الانتخابات.

وسيتولى الرئيس الجديد للاتحاد الآسيوي المنصب لمدة عامين فقط حتى ‬2015 موعد انتهاء الدورة الحالية للاتحاد الحالي، التي بدأت في عام ‬2011، وسيتم البدء في انتخاب رئيس جديد.

وستعقد الجمعية العمومية للاتحاد القاري المؤلفة من ‬46 عضواً اجتماعاً عادياً في الثالث من مايو المقبل، لمناقشة بعض الأمور العادية المتعلقة بالاتحاد، وإجراء الانتخابات.

وبخصوص النسبة المئوية التي يتوقعها لفوزه بهذا المنصب، أوضح السركال أن «النسب أرقام قابلة للتغير بين فترة وأخرى، ونحن مازلنا في بداية مرحلة رسمية في هذ الخصوص بعد اعلان فتح باب الترشح لهذا المنصب بصورة رسمية».

ويعد السركال من الكفاءات الخليجية والعربية البارزة في هذا المجال، ويحظى بقبول كبير في الساحة الآسيوية، خصوصاً بعدما أظهر قدرة كبيرة على قيادة كرة الامارات في الفترات الماضية، بجانب شغله حاليا منصب نائب رئيس الاتحاد الآسيوي، حيث اكسبه ذلك خبرة كبيرة في إدارة شؤون اللعبة، فضلاً عن تمتعه بعلاقات واسعة مع جميع الاتحادات الوطنية في القارة.

وأشار السركال الى أنه يعتبر جميع المرشحين المنافسين له على منصب رئاسة الاتحاد الآسيوي، أقوياء.

ويتنافس على منصب رئيس الاتحاد الآسيوي إلى جانب السركال، عدد من المرشحين، من بينهم القائم بأعمال رئيس الاتحاد، الصيني زهانغ جيلونغ، ورئيس اتحاد كرة القدم في البحرين الشيخ سلمان بن ابراهيم آل خليفة.

وعما إذا كان يتوقع اتفاق عرب غرب آسيا على مرشح واحد لخوض معركة الانتخابات المقبلة، أكد السركال أنه لا يتوقع ذلك.

وكان المكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي لكرة القدم أعلن خلال اجتماعه الأخير برئاسة الصيني زهانغ جيلونغ، عن أن أهم الاجندات على جدول اجتماع الجمعية العمومية غير العادية سيكون انتخاب رئيس جديد للاتحاد، وانتخاب نائبة لرئيس الاتحاد، وكذلك انتخاب عضوتين اثنتين في المكتب التنفيذي، فضلا عن انتخاب ممثل عن قارة آسيا في اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي لكرة القدم.

من جانب آخر، دعا يوسف السركال لاعبي المنتخب الوطني الأول لكرة القدم الى عدم الاستهتار أو الاستهانة بالمنتخب الفيتنامي خلال المباراة التي تجمع المنتخبين غداً في العاصمة هانوي ضمن مباريات الجولة الأولى للمجموعة الخامسة في التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس أمم آسيا التي ستقام في استراليا في عام ‬2015.

وقال «نأمل أن تكون صورة المنتخب جيدة جداً في هذه المباراة، خصوصا أنها تأتي في أعقاب فوزه بلقب كأس الخليج ‬21 التي اقيمت أخيراً في البحرين، وظهر خلالها بشكل جيد، ونأمل كذلك أن تكون الروح القتالية والمعنوية للاعبين عالية». ورأى السركال أن الفوز في هذه المباراة مهم جداً بالنسبة للمنتخب، لأن التفوق في المباريات الافتتاحية يعد مفتاح الفوز في بقية المواجهات المقبلة.

وأضاف «فوز المنتخب على قطر ‬3/‬1 في بداية مشواره في كأس الخليج الأخيرة سهل من مهمته، وكذلك الحال بالنسبة للعراق عندما فاز على السعودية ‬2/صفر، فإن ذلك جعله يتفوق في بقية مبارياته، وفي المقابل فقد حدث العكس للمنتخب السعودي عندما خسر في اولى مبارياته في هذه البطولة امام العراق، لذلك فإن الفوز في اية مباراة افتتاحية يعد مهماً جداً».

وعما إذا كان يعتقد بأن اتحاد الكرة يسير في الاتجاه السليم لتحقيق هدفهم في وجود المنتخب الوطني ضمن أفضل ثلاثة منتخبات في آسيا، أكد رئيس اتحاد الكرة أن ذلك يمثل طموحهم وهدفهم، لكنهم حاليا في بداية المشوار.

وتابع «يجب أن لا نغالط أنفسنا في هذا الخصوص، لأن هذا الأمر يحتاج الى وقت للوصول الى هذا الهدف، ويجب  نتحدث عن أنفسنا في هذا الشأن، بل نترك الآخرين يتحدثون عنا».

عن فريق التحرير

شاهد أيضاً

سبب تسمية العملية العسكرية السعودية في اليمن بـ عاصفة الحزم

سبب تسمية العملية العسكرية السعودية بـ عاصفة الحزم

أوضح تقرير مصوّر بثته قناة “العربية”، أصل تسمية العملية العسكرية “عاصفة الحزم”، التي تقودها المملكة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *