الرئيسية / غريب عجيب / الجزائر: حفر قبر جاره فسقط ميتا فيه!

الجزائر: حفر قبر جاره فسقط ميتا فيه!

الجزائر: حفر قبر جاره فسقط ميتا فيه!في واحدة من أغرب حوادث الموت في الجزائر، تُوفي رجل وهو يقوم بعملية حفر قبر جاره المتوفي بمنطقة واد الرمان بالعاشور بالجزائر العاصمة، وكان آخر ما قاله لصديقه الذي كان يحفر معه القبر: هذا قبر جارنا علينا أن نهيئه جيدا لأنه سيكون بيته في الآخرة، قبل أن يقف لعشر ثواني ويتهاوى جثة في القبر..

تفاصيل حادثة الوفاة  وفقاً لصحيفة “الشروق الجزائرية”، فمن كان يصدق أن العامل البسيط وصاحب شاحنة نقل البضائع المدعو “حبيب يوسف”، سيكون واحدا من حفار قبر جاره المتوفي، حيث ناداه جاره والذي هو صهر المتوفي طالبا منه مساعدته رفقة صديقه “الحاج حميدة” ليتكفل بحفر القبر، فنزلا الصديقان في مقبرة وادي الرمان وبدأ كل واحد منهما في حفر القبر.

وحسب رواية صديقه الذي كان يحفر معه القبر المدعو “الحاج حميدة”  للشروق، فإنهما كانا يتبادلان حفر القبر، قبل أن تأتي المرحلة الأخيرة، حيث عثرا على حجرين كبيرين، فقاما بتكسيرهما لأجل إخراجهما من القبر، وفيما تمكنا من إخراج الحجرة الأولى، بقيت الحجرة الثانية عالقة في القبر، فقال له صديقه اتركها إن جثة جارنا ستدخل في القبر.

يقول صديقه أنه رد عليه بعبارة كانت آخر ما نطق بها قبل أن يسقط مغشيا وميتا داخل قبر جاره: كيف أتركها هذا قبر جارنا وهذا المكان سيكون منزله في الآخر.. علينا أن نهيئ له منزله في أحسن صورة كما بيته في الدنيا  “. فقام بتكسير جزء من الحجر قبل أن يحمل الفأس ويضعه جانبا ولمدة 10 ثوان يتهاوى ويسقط في قبر جاره ميتا.
يضيف صديقه الذي لا يزال تحت الصدمة وقال: لحظتها لم أتمالك نفسي فقمنا بنقله إلى جناح المستشفى، حيث أعلمونا انه توفي في القبر الذي كان يحفره بسبب سكتة قلبية.

وكان سيدفن في نفس القبر الذي حفره لكن تأخر تشريح جثته جعل جثة جاره تدفن على العاشرة صباحا في القبر ويدفن مساء في قبر شارك جمع غفير من أبناء منطقة الرمان في حفر قبره.

ولا تزال تخيم على المنطقة أجواء حزن على فقيد المنطقة، سيما وانه عرف بعلاقاته الطيبة وبأخلاقه العالية، ومساعدته لمد يد الخير رغم بساطته، يقول صديقه: أنه لم يتأخر يوما عن التنقل بشاحنته الصغيرة ومجانا لنقل مساعدات المحسنين إلى المناطق النائية.

ويتحدث عنه صديقه، بأنه قبل 15يوما من وفاته، قام بمشاركة عدد من الأصدقاء ممن تكفلوا بنقل هبات تضامنية لعدد من الفقراء في منطقة بني حوى، وكان مقداما لفعل الخير.

حبيب يوسف متزوج وأب لطفلين، وله عائلة مكونة من 12 فردا، شيع عدد كبير جنازته، ووقفوا مذهولين ومصدومين أمام هذه الصدمة.

عن فريق التحرير

شاهد أيضاً

زلزال يضرب الجزائر قوته 5.1 درجة

زلزال يضرب الجزائر قوته 5.1 درجة

قال مركز الجيوفيزياء بالجزائر إن زلزالا قوته 5.1 درجة هز منطقة تقع إلى الجنوب من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *