الرئيسية / أخبار / أخبار الإمارات / الامارات: «دبي سات ــ 2» ينطلق بنجاح إلى الفضاء بأيدي شباب إماراتيـين

الامارات: «دبي سات ــ 2» ينطلق بنجاح إلى الفضاء بأيدي شباب إماراتيـين

الامارات: «دبي سات ــ 2» ينطلق بنجاح إلى الفضاء بأيدي شباب إماراتيـين

أعلنت مؤسسة الإمارات للعلوم والتقنية المتقدّمة (إياست)، عن نجاح إطلاق القمر الاصطناعي «دبي سات ــ 2» إلى الفضاء الخارجي، في تمام الساعة 11:10 من صباح أمس، وتم إطلاق القمر الاصطناعي إلى الفضاء من قاعدة «يازني» الروسية، على متن الصاروخ «دنيبر»، التابع لشركة الفضاء الدولية الروسية «كوزموتراس»، بإشراف ممثلين عن المؤسسة، وعدد من المهندسين.

وقال صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، في تغريدة بصفحته على موقع «تويتر»، إن «إطلاق (دبي سات ــ 2) إنجاز إماراتي بأيدي شباب إماراتيين، وهو ما يبعث على الفخر بأبناء الوطن».

وكشفت «إياست»، في بيان صحافي، عن نجاح فريق العمل من المهندسين الإماراتيين بالمحطّة الأرضية في التواصل مباشرةً مع «دبي سات ــ 2»، الذي وصل إلى مداره الفضائي بعد 15 دقيقة و33 ثانية من لحظة الإطلاق، كما تمّ تحديد مسار القمر الاصطناعي بدقة متناهية، لتبدأ بعدها عملية تدقيق وتبادل البيانات، في إطار المرحلة التمهيدية لبدء التشغيل الفعلي، والاستفادة الفعلية من القمر الاصطناعي، وتبلغ سرعة القمر «دبي سات ــ 2» 7.55 كيلومترات في الثانية، حتى يصل إلى الارتفاع النهائي الثابت عن سطح الأرض، البالغ 600 كيلومتر. ويحظى «دبي سات ــ 2» بأهمية استراتيجية، فهو مزوّد بنظام الدفع، الذي يتيح له إمكانية التحكم في ارتفاعه عن سطح الأرض، وتعديل مساره بصورة أوتوماتيكية، في حال حدوث أي انحراف عن المدار الفضائي، من خلال أوامر محفوظة مسبقاً في غرفة التحكم، ويتميز القمر الاصطناعي الجديد بتكنولوجيا مبتكرة، تساعد على تعزيز التحكم في الدوران، وزيادة السرعة بنسبة 300%، مقارنةً بـ«دبي سات ــــــ 1».

ونوّه مدير عام مؤسسة الإمارات للعلوم والتقنية المتقدمة، يوسف الشيباني، بجهود المهندسين الإماراتيين والكوريين، الذين بذلوا جهوداً حثيثة، لضمان استكمال القمر الاصطناعي في الوقت المحدّد، وفق أعلى المعايير العالمية المتّبعة في صناعة الفضاء، بالتعاون مع «ساتريك إنيشيتيف».

ويكتسب «دبي سات ــــ 3» بعداً استراتيجياً، باعتباره القمر الاصطناعي الأول الذي سيتم استكماله بأيدٍ وخبرات إماراتية 100% على أرض الإمارات، وقال الشيباني: «نتطلع قدماً إلى مواصلة الاستثمار في العنصر البشري المواطن، وترسيخ ثقافة البحث العلمي المتقدم والابتكار التكنولوجي، بما يصب في خدمة أهداف خطة دبي الاستراتيجية و(رؤية الإمارات 2021)، المتمثلة في بناء اقتصاد مستدام قائم على المعرفة».

كما أفاد مساعد المدير العام للشؤون العلمية والتقنية، سالم المري، بأن «نجاح (دبي سات ــ 2)، يأتي بمثابة نتاج الجهد المتواصل على مدى خمس سنوات، بذل خلالها فريق العمل الإماراتي ــ الكوري المشترك جهوداً حثيثة، لضمان تطوير القمر الاصطناعي، وفق الخصائص الفنية والتقنية المحدّدة».

إلى ذلك، ذكر مدير إدارة تطوير الأنظمة الفضائية في المؤسسة مدير مشروع «دبي سات ـــــ 3»، المهندس عامر الصايغ، أن «مهمة (دبي سات ــ 2) ــ الذي يزن 300 كيلوغرام بطول مترين وعرض متر ونصف المتر ــ تتمحور حول توفير بيانات الصور الكهروبصرية للإمارات، بدقة تمييز مكاني عالية تصل إلى متر واحد للصورة».

عن فريق التحرير

شاهد أيضاً

سبب تسمية العملية العسكرية السعودية في اليمن بـ عاصفة الحزم

سبب تسمية العملية العسكرية السعودية بـ عاصفة الحزم

أوضح تقرير مصوّر بثته قناة “العربية”، أصل تسمية العملية العسكرية “عاصفة الحزم”، التي تقودها المملكة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *