الرئيسية / أخبار / أخبار الإمارات / الإمارات ضيف الشرف في مهرجان الجنادرية

الإمارات ضيف الشرف في مهرجان الجنادرية

انطلاق مهرجان الجنادرية والإمارات ضيف شرف انطلاق مهرجان الجنادرية والإمارات ضيف شرف

نقل معالي الشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان رئيس هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، تحيات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، إلى خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود وولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع السعودي الأمير سلمان بن عبدالعزيز آل سعود.

وعبر معالي الشيخ سلطان بن طحنون في كلمة ألقاها مساء امس في حفل افتتاح المهرجان الوطني للتراث والثقافة “الجنادرية” في دورته التاسعة والعشرين التي افتتحها ولي العهد السعودي، عن خالص الشكر والامتنان لاختيار دولة الإمارات لتكون ضيف شرف مهرجان الجنادرية هذا العام.

وقال: ” إننا ونحن نثمن هذه المبادرة الكريمة التي تعبر عن عمق العلاقات الأخوية القائمة بين بلدينا الشقيقين نعتبر هذا التكريم وساماً نفخر به ومسؤولية نعتز بها نظرا للمكانة البارزة التي يحتلها مهرجان الجنادرية في خارطة الثقافة العربية والإسلامية وللدور الكبير الذي لعبه عبر دوراته المتعاقبة في إعلاء التراث العربي الإسلامي ومد الجسور بينه وبين التراث الإنساني بجميع أبعاده الحضارية والفكرية”.

وأضاف ” إننا نأمل بأن يكون إسهام دولة الإمارات في هذا المهرجان متناسباً مع المكانة والأهمية التي يحتلها من خلال جناح دولة الإمارات بحيث يعكس جوانب من الموروث الشعبي للإمارات وانجازاتها في المجالات السياسية والاقتصادية والسياحية والحضارية كافة”.

وقد تسلم الفائزان الأول والثاني هدايا مقدمة من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، عبارة عن سيفين سلمهما سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي. جدير بالذكر أن الإمارات تشارك ضيف شرف في مهرجان الجنادرية لهذا العام ويحتل جناحها الذي تشرف عليه هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة بالتعاون والتنسيق مع مختلف الجهات والمؤسسات المعنية بالسياحة والثقافة والتراث موقع الصدارة في المهرجان.

عن فريق التحرير

شاهد أيضاً

سبب تسمية العملية العسكرية السعودية في اليمن بـ عاصفة الحزم

سبب تسمية العملية العسكرية السعودية بـ عاصفة الحزم

أوضح تقرير مصوّر بثته قناة “العربية”، أصل تسمية العملية العسكرية “عاصفة الحزم”، التي تقودها المملكة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *