الرئيسية / أخبار / أخبار الإمارات / الإمارات رابع أغنى دولة في العالم والأولى عربياً

الإمارات رابع أغنى دولة في العالم والأولى عربياً

الإمارات رابع أغنى دولة في العالم والأولى عربياًاحتلت الإمارات المركز الرابع عالميا كأغنى دول في العالم على أساس نصيب الفرد من اجمالي الناتج المحلي، الذي بلغ 49.88 ألف دولار متقدمة على سويسرا، التي تعد من أغنى الدول الاوروبية، حسب تقديرات صندوق النقد الدولي. وفي الوقت الذي احتلت فيه الإمارات المركز الرابع جاءت سويسرا في المركز الخامس بنصيب فرد من اجمالي الناتج المحلي بلغ 46.47 ألف دولار سنويا.

ولم يسبق الإمارات من حيث نصيب الفرد من اجمالي الناتج المحلي إلا ثلاث دول، هي الولايات المتحدة في المركز الثالث، والنرويج في المركز الثاني، بينما جاءت سنغافورة في المركز الاول.

وأشارت تقديرات صندوق النقد الدولي الى ان عدداً قليلاً من الدول النفطية انعكس دخلها على نصيب الفرد من اجمالي الناتج المحلي، والقليل جدا استطاع الاستفادة من هذا الدخل، وهو ما برزت فيه الإمارات.

وقال الصندوق ان دبي تحولت الى مدينة كبرى وسط منطقة صحراوية. ويتمتع سكانها بأعلى مستويات الدخل والمعيشة. وقال التقرير ان الإمارات بصفة عامة لا تزال تحقق تقدما تنمويا وتلعب السياحة دورا مهما في نموها الاقتصادي. كما ان الاستثمارات الاجنبية عززت الاقتصاد المحلي وبلغت قيمتها 10 مليارات دولار في عام 2011.

وعبر صندوق النقد الدولي عن التفاؤل في تقديراته بالنسبة للإمارات، حيث يتوقع ان ينمو نصيب الفرد من إجمالي الناتج المحلي ليصل الى أكثر من 57 ألف دولار بحلول عام 2018. وأرجع الصندوق النمو الاقتصادي الناشط في الإمارات الى اسواق البلاد التي سجلت ارتفاعات كبيرة حتى الآن في العام الجاري. وقال التقرير إنه في الوقت الذي يعد الاستثمار في دول الشرق الاوسط ليس سهلاً مقارنة بأسواق راسخة مثل سويسرا، فإن الاستثمار في الإمارات يقدم قصة نجاح من ألمع القصص في المنطقة. وأضاف الصندوق ان الامارات تحتل المركز الثاني من حيث الاستثمار في الصناديق القابلة للتداول.

عن فريق التحرير

شاهد أيضاً

سبب تسمية العملية العسكرية السعودية في اليمن بـ عاصفة الحزم

سبب تسمية العملية العسكرية السعودية بـ عاصفة الحزم

أوضح تقرير مصوّر بثته قناة “العربية”، أصل تسمية العملية العسكرية “عاصفة الحزم”، التي تقودها المملكة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *