الرئيسية / أخبار / الإمارات تطالب إيران بالاستجابة لدعواتها حل قضية الجزر المحتلة

الإمارات تطالب إيران بالاستجابة لدعواتها حل قضية الجزر المحتلة

الإمارات تطالب إيران بالاستجابة لدعواتها حل قضية الجزر المحتلة

ألقى الدكتور طارق أحمد الهيدان مساعد وزير الخارجية للشؤون السياسية رئيس وفد الدولة إلى اجتماع حركة عدم الانحياز الوزاري الذي اختتم أعماله في شرم الشيخ بمصر أمس، كلمة تناول فيها قضية جزر دولة الإمارات الثلاث التي تحتلها إيران، والقضية الفلسطينية، وتطورات الوضعين اليمني والسوري.

وقال في كلمته : «حدثت تطورات كثيرة في المشهد الدولي وفي كثير من المشاهد الإقليمية وتغيرت الأجندة العالمية وبرزت إلى السطح قضايا دولية وإقليمية جديدة تتطلب منا التركيز عليها وإعادة ترتيب أولوياتنا بحيث نركز على أجندة ذات منظور مستقبلي تنسجم وروح العصر وتواكب التحولات التي يشهدها العالم بما يكفل استتباب الأمن والسلم الدوليين ويعزز استقرار ونماء الشعوب».

وأردف : إن «الإمارات العربية المتحدة ملتزمة بكافة المبادئ التي بنيت عليها حركة عدم الانحياز وخاصة مبدأ احترام سيادة الدول وتسوية المنازعات بين الدول بالطرق السلمية ورفض حالات الاحتلال الأجنبي».

واستطرد: «ومن هذا المنطلق فإن دولة الإمارات العربية المتحدة ترفض الزيارة التي قام بها الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد لجزيرة أبوموسى الإماراتية المحتلة من قبل إيران والتي تمت بتاريخ 11 أبريل 2012 .

وتؤكد أنها لاتغير شيئاً من الحقائق التاريخية والوضع القانوني الذي يؤكد على سيادة الإمارات على هذه الجزر».

وقال رئيس وفد الدولة : إن دولة الامارات العربية المتحدة «قامت ببذل جهود كبيرة لبناء الثقة إيماناً منها باتباع الطرق السلمية لحل هذه القضية وتأكيداً على تعزيز العلاقات التاريخية وحسن الجوار مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية والحرص على دعم وتعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة تطالب الجمهورية الإسلامية الإيرانية بالاستجابة لدعوات دولة الإمارات العربية المتحدة الصادقة لإيجاد حل سلمي وعادل لقضية الجزر الإماراتية المحتلة أبوموسى وطنب الكبرى وطنب الصغرى، وذلك عن طريق المفاوضات الثنائية أو اللجوء إلى محكمة العدل الدولية».

عن ابو محمد

شاهد أيضاً

معنى كلمة متصوع

معنى كلمة متصوع

ظاهرة متصوع بعد اغنية الفنان الاماراتي عيضه المنالي متصوع انتشرت فيديوهات لشباب وبنات من الامارات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *