الرئيسية / أخبار / الأمير نايف تكفل بعلاج طفل كفيف قبل أيام من رحيله

الأمير نايف تكفل بعلاج طفل كفيف قبل أيام من رحيله

الأمير نايف تكفل بعلاج طفل كفيف قبل أيام من رحيله

قبل 3 أيام فقط من رحيل ولي العهد السعودي ووزير الداخلية الأمير نايف بن عبدالعزيز، تكفل الأمير الراحل بعلاج طفل تبوك الكفيف، وذلك بعد 10 دقائق من بث تقرير عن حالته الإنسانية عبر برنامج ”نوافذ” في قناة “الإخبارية” السعودية الثلاثاء الماضي.

ويسكن خالد على بعد 250 كيلومتراً من مدينة تبوك، ولا توجد مدرسة ملائمة يمكن أن يتعلم فيها، فضلاً عن أنه فقد بصره إلى حد كبير بسبب خلل في الشبكية والقرنية منذ ولادته ليصبح معزولاً عن أقرانه لسنوات طويلة.

وفُتحت نافذة أمل لخالد ولأفراد أسرته الذين استبشروا بخبر تكفل ولي العهد الراحل بعلاجه، حيث تم نقله من تبوك إلى المستشفى التخصصي في الرياض بعد معاناة استمرت 8 سنوات من المتابعة والعلاج.

وتحدث والد الطفل المريض محمد الحويطي لـ”العربية”، اليوم الأحد، موجهاً تعازيه لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز والشعب السعودي بوفاة الأمير نايف، وقال إن الطفل خالد بكى بمجرد سماعه وفاة ولي العهد، مؤكداً حزنهم الكبير بسماع الخبر.

وعن تفاصيل تكفل الأمير نايف بعلاج الطفل خالد على نفقته الخاصة، قال الحويطي “تلقيت اتصالاً من الأمير فهد بن سلطان يخبرنا بأن أوامر الأمير نايف صدرت وستنفذ بخصوص العلاج”.

وأضاف أن السكرتير الخاص بالأمير نايف اتصل به ليبشره بعلاج ابنه بالإضافة الى تلبية متطلباته.

وقال “طلبت توفير سكن لابني، بالإضافة إلى تسديد ديوني التي تحملتها نتيجة سفري إلى العديد من الدول في محاولة لعلاج ابني من العمى”، مشيراً إلى أن هناك أطباء أكدوا له صعوبة أن يبصر ابنه النور مجدداً، ولذا كان خبر علاج ابنه على نفقة الأمير نايف مصدر سعادة طاغية للأسرة.

عن ابو محمد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *