الرئيسية / جرائم وحوادث / احذر… القهوه فيها سم قاتل

احذر… القهوه فيها سم قاتل

احذر... القهوه فيها سم قاتلاتُّهمت أخيراً طبيبة من «مركز إم دي أندرسون لأمراض السرطان» في هيوستن بتسميم «زميل» لها. صحيح أنه كان زميلها في المهنة، لكن انتشرت أنباء أخرى مفادها أنه والمتّهمة آنا ماريا غونزاليس- أنغولو كانا على علاقة عاطفية، ما يشير إلى أن الوضع كان أكثر إثارة بينهما في كواليس مركز أندرسون. مجلة WIRED روت تفاصيل القصة.

 

دعت الطبيبة آنا ماريا غونزاليس- أنغولو {زميلها} الطبيب جورج بلومنشاين، لتناول القهوة. تفاجأ قليلاً حين قدمت له قهوة حلوة المذاق مع أنه يحب شرب القهوة السادة، فطمأنته إلى أنها استعملت مادة مُحلّية اصطناعية وألحّت عليه كي يشرب كوباً ثانياً، فشرب كوبين من باب اللياقة. بعد بضع ساعات، شعر بأنه مريض ثم دخل قسم الطوارئ خلال 16 ساعة. كان قد أحسّ بالخمول وراح يتعثر في خطواته ولم يعد كلامه مفهوماً ثم اكتُشف أنه أصيب بفشل كلوي. سرعان ما تطلّب علاجه غسيل الكلى.
بالنسبة إلى كل خبير في علم السموم، ثمة مؤشران واضحان لمسار الأحداث الآنف ذكرها: مذاق القهوة الحلوة وتضرر الكلى. اتُهمت الطبيبة غونزاليس- أنغولو بشن اعتداء خطير عبر استعمال سم حلو المذاق يضرّ بالكلى تحديداً، وهو جلايكول الإثيلين. لكنها أنكرت تلك التهم وبقيت دوافع الجريمة مجهولة. لذا يجب أن نتوقع تقلبات مفاجئة أخرى في القضية.
أهم ما في الموضوع تحليل طبيعة السم نفسه (أي تاريخ السم الطويل والمشوّق). عمدت التغطية الإعلامية للقضية إلى التشديد على أن الطبيبة المشتبه بها حصلت على هذا المركّب بسهولة لأنه مُذيب يُستعمل في الأبحاث الطبية ويُخزَّن في العادة في أماكن مثل {مركز إم دي أندرسون}. لكنّه متوافر أيضاً على نطاق أوسع. بما أن حرارة تجمّده متدنية جداً، أصبح العنصر الأساسي في عدد كبير من التركيبات المبرِّدة ومضادات التجمّد.
كيماوياً، لا تُعتبر التركيبة معقدة جداً: مجموعة منظمة من الكربون والهيدروجين والأوكسجين، وقد اكتشفها عالِم فرنسي في منتصف القرن التاسع العشر. أدرك العلماء تدريجاً أنها تركيبة كيماوية سامة. في فترة العشرينيات، فكر الأطباء باستعمالها كمادة مذيبة في الأدوية التي يجب حقنها في المرضى. لكن لم تصمد تلك الفكرة طبعاً، فقد أثبتت الدراسات في عام 1931 خصائصها السامة. ثم زاد التركيز على المركّب في الدراسات اللاحقة، فأشارت إحدى الدراسات إلى تسجيل بين 40 و60 حالة وفاة سنوياً في عام 1960، وذكر بحث آخر حدوث 20 حالة وفاة سنوياً (وآلاف الحالات نتيجة التعرض العرضي للمادة) في أواخر التسعينيات.
تسميم الأعصاب

 

ما الذي يجعل هذا المركّب خطيراً إلى هذا الحد؟ مثل الإيثانول (المادة الكحولية الأولى في المشروبات الروحية)، يسمم المركّب الأعصاب بنسبة معينة (عوارض فقدان التوازن والتعثر التي واجهها الطبيب المُسمَّم في تكساس مؤشرات كلاسيكية على التسمم بمادة جلايكول الإثيلين). لكن لا ينجم الخطر الأساسي عن أثر مباشر بل عن طريقة استقلاب المادة. حين تتفكك الأنزيمات، يُولد رد فعل كيماوي متلاحق كماً متزايداً من حمض الأكساليك في مجرى الدم. يختلط الحمض مع الكالسيوم لتشكيل بلورات أكسالات الكالسيوم. هذه البلورات التي تأتي على شكل مغلفات ولها أطراف حادة تضرّ بعدد من أعضاء الجسم ولكنها تميل إلى التركّز في الكلى حيث تفتّت الخلايا. بعبارة أخرى، لا عجب أن يحتاج الطبيب من {مركز إم دي أندرسون} إلى غسيل الكلى بعد ابتلاع كوبين من القهوة التي تحتوي على جلايكول الإثيلين.
لكن ما يثير الانتباه أيضاً هو أنه اقتنع بشرب تلك القهوة الملغومة بكل سهولة، من دون أن يشتبه بنكهتها. هذا ما يؤكد على معلومة أخرى عن جلايكول الإثيلين. في المحلول الصافي (كالمادة التي نجدها في أماكن مثل مركز أندرسون)، يفتقر المركّب إلى اللون والرائحة. لكن حين يأتي على هذا الشكل (في عبوة مضاد التجمّد حيث تكون استعمالاته متعددة)، هو يوفر ناحية إيجابية أخرى من وجهة نظر المسمِّم: إنه حلو المذاق بشكل مغري.
(في الواقع، هو حلو المذاق بما يكفي كي يطرح خطراً على الحيوانات الأليفة التي يمكن أن تتجول في المرآب وتلعق عبوة من مضاد التجمّد الذي تسرب من مبرّد السيارة. وفق قسم المعلومات عن صحة وتغذية الحيوانات الأليفة، {أصبح التسميم بمضاد التجمّد أحد الأشكال الأكثر شيوعاً لتسميم الحيوانات الصغيرة}. كذلك، يفضّله الأشخاص الذين يسممون الحيوانات الأليفة التي يقتنيها الجيران (كما حصل في قضايا مماثلة في بريطانيا والولايات المتحدة). كما أنه واحد من أشهر السموم التي يختارها الناس الذين يريدون قتل أشخاص آخرين).
يجب أن تركز حالات تسميم الحيوانات على نقطة أخرى في هذا المجال. هذا السم ليس مركباً ساماً يتوافر حصراً للباحثين في مجال الطب، بل إنه يُستعمل أيضاً في مختلف منتجات الحدائق وهو من النوع الذي نجده في مرائب وشركات كثيرة. لذا ذُكر هذا المركّب في جميع التقارير السابقة التي كتبتُها عن المخاطر الطبية. ولهذا السبب أيضاً أصبح أحد السموم المفضلة لارتكاب جرائم القتل.

عن فريق التحرير

شاهد أيضاً

بالفيديو شاهد تأثير سم الافعي على دم الانسان

بالفيديو شاهد تأثير سم الافعي على دم الانسان

ان كراهية الإنسان للأفاعي متأصلة في نفسه منذ قديم الزمن لأسباب عديدة. وتقول لنا بعض …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *