الرئيسية / أخبار / إعصار ساندي يقترب من ساحل أميركا

إعصار ساندي يقترب من ساحل أميركا

يقترب الإعصار “ساندي” من ساحل الولايات المتحدة حيث يهدد باجتياح الساحل الشرقي من البلاد بأمطار غزيرة ورياح عاتية وفيضانات وانقطاع الكهرباء قبل أسبوع من انتخابات الرئاسة والكونغرس.
ومن المتوقع أن يصل “ساندي” إلى ساحل الولايات المتحدة مساء الاثنين أو الثلاثاء في مكان ما بين ماريلاند ونيو إنغلاند.

وتوقع خبراء الأرصاد الجوية أن يرتفع منسوب مياه الأمطار إلى 30 سنتيمترا بالإضافة إلى سقوط ثلوج كثيفة في بعض المناطق.

ويقول خبراء طقس إن العاصفة “ساندي” ستملك كل المكونات لتتحول إلى “عاصفة فائقة” عملاقة لم تشهد الولايات المتحدة مثيلا لها منذ عشرات السنين.

وهي عاصفة استوائية هائلة تتحرك ببطء بمساحة 1050 كيلومترا. وقال خبراء إن الفيضانات الناجمة عنها يمكن أن تتسع وتتسبب في موجات مد.

وأعلن حكام ولايات بالساحل الشرقي الأميركي حالة الطوارئ الجمعة، وحث مسؤولون السكان على تخزين الطعام والماء والبطاريات تحسبا لاشتداد العاصفة.

وأودى الإعصار ساندي بحياة ما لا يقل عن 59 شخصا أثناء اجتياحه لجزر الكاريبي بينهم 44 شخصا في جنوب هايتي معظمهم لاقوا حتفهم نتيجة السيول والانهيارات الطينية. وقال مسؤولون إن 11 شخصا آخرين قتلوا في كوبا وذلك بسبب انهيار أبنية.

وتمثل العاصفة التي تأتي خلال الاستعدادات المحمومة قبل انتخابات الرئاسة الأميركية التي ستجري في السادس من نوفمبر تحديا لحملة الرئيس باراك أوباما ومنافسه الجمهوري ميت رومني.

وألغى رومني اجتماعا مقررا مساء الأحد في فرجينيا بيتش بولاية فرجينيا فيما أعلنت حملة إعادة انتخاب أوباما أن نائب الرئيس جو بايدن ألغى أيضا زيارة السبت للمدينة.

وفي مدينة نيويورك يبحث مسؤولون إغلاق أكبر شبكة مواصلات في البلاد بسبب مخاوف من أن تسبب العاصفة رياحا عاتية تجعل استخدام قطارات الأنفاق والحافلات مسألة بالغة الخطورة.

وقال المركز القومي الأميركي للأعاصير أن الإعصار ساندي يبعد مسافة 570 كيلومترا إلى الجنوب الشرقي من تشارلستون في ساوث كارولاينا وأن الرياح كانت تتحرك بسرعة ثابتة بلغت 120 كيلومترا في آخر الفترة الصباحية السبت.

 

عن ابو محمد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *