الرئيسية / جرائم وحوادث / أم تطرد من بلدتها لزواجها من ابنها في زمبابوي

أم تطرد من بلدتها لزواجها من ابنها في زمبابوي

أم تطرد من بلدتها لزواجها من ابنها في زمبابوي
قرّرت بيتي مباريكو (40 عاماً)، مواطنة من زمبابوي الزواج من ابنها فاري (23 عاماً). وأعلنا ارتباطهما رسمياً السبت الماضي، وهو ما أثار حالة من الاستياء في زمبابوي، وخصوصاً في البلدة التي يقيمان بها.

 

 

ولعل الأكثر غرابة من ذلك هو أن الأم وابنها يمارسان العلاقة المحرّمة منذ عامين، والأم حامل بشهرها السادس.

 

الخبر يثير اشمئزاز كل من يسمعه،  باستثناء بيتي وفاري اللذين يعتبران أن زواجهما أمر طبيعي لأنهما “يحبان بعضهما”، بحسب ما جاء في صحيفة “جاد أفريكان”.

 

 

وكانت بيتي التي فقدت زوجها منذ 12 عاماً رفضت الزواج من شقيقه، كما تفرض التقاليد، وهي الآن تقترن بابنها لأنها بحسب قولها تعتبر نفسها الوحيدة التي تستحقّ أن تستفيد من تعب سنين طويلة في تربيته، وهو قرّر اعلان العلاقة رسمياً والاعتراف بابنه من والدته حتّى لا يتمّ اتّهامها بالزنا.

 

 

وفي هذا السياق، أعلن زعيم البلدة ناثان موبوليرو أنه لن يسمح بحصول هكذا زواج محرّم في البلدة، وقال: “في الماضي كانا سيقتلان ولكن ما يمنعنا في يومنا هذا هو الخوف من الشرطة”.

 

وأمر الزعيم الثنائي إما بفسخ علاقتهما أو بمغادرة البلدة فوراً، فقرّرا المغادرة، لكن لم تذكر الصحف المكان الذي قررا الاستقرار فيه ليتمكنا من “العيش بسلام” كما يتمنيان.

عن فريق التحرير

شاهد أيضاً

صينية تجلد ابنها لتقصيره في واجب مدرسي

صينية تجلد ابنها لتقصيره في واجب مدرسي

شوهت أم صينية ظهر ابنها بسلك لرفضه أداء واجباته المدرسية، وعندما رصدت معلمته آثار الجروح …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *