الرئيسية / جرائم وحوادث / أمريكية تخطط لقتل زوجها حتى لا تؤذي مشاعره !

أمريكية تخطط لقتل زوجها حتى لا تؤذي مشاعره !

أمريكية تخطط لقتل زوجها حتى لا تؤذي مشاعره !10قررت الأمريكية “جوليا ميرفيلد” البالغة من العمر 21 عاماً وهي أم لطفلين قتل زوجها البالغ من العمر 27 عاماً بدل الطلاق منه لأنها كما ادعت وبررت نيتها بعد تزايد المشاحنات بينهما بأن ذلك سيعفيها من إيذاء مشاعره ويحفظ لها صورتها أمام عائلتها كأرملة بدلاً من مطلقة.
واعترفت جوليا بمحاولة الاستعانة بخدمات قاتل مأجور كان في الحقيقة شرطياً متخفياً أثبت لقاءها معه وطلبها منه بشريط مصور تم اعتماده كدليل إدانتها في المحكمة حيث من المتوقع بعد ثبوت التهمة عليها أن يصدر بحقها حكم بالسجن مدى الحياة.
ويعتقد المحققون بأن الدافع الحقيقي وراء نيتها قتل زوجها هو الحصول على قيمة وثيقة تأمين على حياته بقيمة 1,500,000 دولارتقريباً ستدفع منها للقاتل المأجور المزعوم حوالي 750,000 دولار.
وكانت السلطات الأمريكية قد علمت مسبقاً بما كانت “جوليا” تنوي القيام به بعد تلقيها بلاغاً من أحد زملائها في العمل والذي قال بأنها عرضت عليه مبلغاً مقابل قتل زوجها ليقوم بمساعدة الشرطة في ترتيب لقاء بينها وبين الشرطي المتخفي لإثبات ما كانت تنوي القيام به وذلك بعد لقائها معه لمرتين تم فيهما تصويرها “بكاميرا فيديو” مخفية وثقت كل كلامها بالصوت والصورة لضمان عدم إنكارها ما كانت تطالب منه عند مواجهتها بذلك مستقبلاً .

وكانت “جوليا” قد خططت لكل شيء بالتفصيل من تحديدها ليوم القتل وأداة القتل وطريقة التنفيذ التي أرادتها أن تكون على شكل سطو مسلح يبرر مقتل زوجها كما طلبت أن يتم الأمر بشكل سريع لأنها لا تريد لزوجها أن يعاني طويلاً! كما أرادت أن يكون ذلك بشكل مفاجئ لها حتى تبدو بمظهر يبعد عنها الشبهات وأن يتم خارج المنزل حتى لا تضطر لتنظيفه لاحقاً.

وبعد التثبت ألقي القبض على “جوليا” والحكم عليها مبدئياً بالسجن ست سنوات ومن المتوقع أن يتم تغييره إلى مدى الحياة..

عن فريق التحرير

شاهد أيضاً

أم تتهم ابنها بمحاولة قتلها من أجل الميراث

أم تتهم ابنها بمحاولة قتلها من أجل الميراث

تحقق نيابة خورفكان في قضية اتهام أم مواطنة لابنها الشاب بمحاولة ضربها وقتلها بسلاح أبيض، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *