الرئيسية / تكنولوجيا / أجهزة تدمير ذاتي لحماية خصوصية المستخدم

أجهزة تدمير ذاتي لحماية خصوصية المستخدم

أجهزة تدمير ذاتي لحماية خصوصية المستخدم

تطرح سيناريوهات فقدان الهاتف المحمول الذي يمتلئ بكم كبير من السرية والخصوصية، بدءاً من الصور ومقاطع الفيديو الشخصية، ووصولا إلى بيانات المستخدم البنكية- تطرحُ عبئاً كبيرا على كاهل الأشخاص الذين لم يعثروا على أجهزتهم. ومن منطلق تلك المواقف غير المتوقعة، ابتكر باحثون في جامعة ولاية «آيوا» الأميركية دارة إلكترونية قابلة للذوبان حسب الطلب، عن طريق قراءة نفسها بأنها أصبحت عديمة الجدوى.

وما يثير التفاؤل، تصريحات الباحثين من جهة إمكانية استخدام الدارة الالكترونية وتوظيفها في الهواتف المحمولة، ناهيك عن البطاقات البنكية، لتكون بمثابة أجهزة مضادة أو محمية ضد السرقة.

وعن ماهية المواد المستخدمة في الابتكار، فإنها عبارة عن بوليمرات خاصة مصممة لتذوب بسرعة وبشكل كامل، عند تلقي منبه بذلك. وفيما يتعلق بآلية التنبيه، فإنه بإمكان للمستخدم إرسال إشارة لبطاقته الائتمانية، أو هاتفه، بحيث يتم تفعيل آلية التدمير الذاتي للجهاز، فورا.

وقال قائد الفريق للبحثي رضا منتاظمي، وهو أستاذ مساعد في الهندسة الميكانيكية بالجامعة إنه لم يخطر ببال أحد بأن هاتفه سيتلاشى يوما ما. مضيفا إن تبدد المقاومات الكهربائية، والالكترونيات، والمكثفات، أمورا غير متوقعة بتلك الطريقة، بحيث لا يبقى لها أي أثر. وكتقدم أخير، اختبر الفريق هوائيات جديدة ابتكرها قادرة على نقل البيانات، وهي قابلة للتحلل.

وذكرت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية إن الفريق الأميركي يعتقد بأن هذه (المواد العابرة) ستجــعل من تلك الأمور حقيقة. ومن الأمثلة الإضافية التي أشار إليها الباحثون كتطــبيقات على هذا الابتكار، إيجاد منتجات طبية تذوب وتتبدد بشكل غير مؤذٍ داخل الجــسم، ما أن تنتهي من وظيفتها.

زد على ذلك توظيف تلك المواد في إيجاد أجهزة عسكرية بمقدورها جمع البيانات وإرسالها، ومن ثم الاختفاء بلمح البصر، دون ظهور أي دليل على وجودها في المهمات الاستخباراتية.

يعتبر البحث عن أجهزة إلكترونية استنادا إلى مواد عابرة أو قصيرة الأمد تقنيةً جديدة ونادرة، مع وجود احتمالات تطبيقية كبيرة وفعالة في المجالات الطبية والعسكرية، وغيرها.

عن فريق التحرير

شاهد أيضاً

أجهزة طائرة لتوصيل الوثائق الرسمية بالإمارات

أجهزة طائرة لتوصيل الوثائق الرسمية بالإمارات

كشف وزير شؤون مجلس الوزراء الإماراتي، محمد عبد الله القرقاوي، الاثنين، عن عزم الحكومة توصيل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *